مدونة خاتون...أول مدونة تتخصص في الكوميديا الواقعية بالشرق الأوسط *_^

تمنياتي لكم بالإستمتاع هنا

الجمعة، 15 أبريل، 2011

دلاليزا


~... السلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاته ...~


دلاليزا... كما أسميتها أنها امرأة عرفتها منذ أقل من سنة ولم أعرفها أكثر من سنة


امرأة حكايتها تصلح لان تكون رواية، وهي امرأة ربما لا يكون لها شبه تام بالموناليزا بالشكل والصورة

ولكنها ربما تجاريها بالقصة وبالبسمة والأسطورة


قد تعدى عمرها الأربعين سنة وقد تنقلت في حياتها بمراحل تفوق عمرها بكثير ،لم تكن تلك المحطات سعيدة

في حياتها إلا أنها دوما تبتسم وتضحك وتتميز بشخصية مرحة تقلب المكان رأسا على عقب ، تزوجت مرتين

ولم تسعد في زواجاتها لكنها ربحت 4 أبناء حفظهم الله لها ، وعوضا عن أن تلبس ثوب الهم كما فعل بعض النساء قامت بتسخير نفسها لأبنائها وخدمة الآخرين ...



سوف أحكي اليوم حكاية ولها في نفسي غاية

إنها تروي قصة إنسانا له ألما

أنها حكاية لجمالاً قابله نكراناً

حكاية دلاليزا...


ومضى إنساناً في الدرب يبحث

عن قلب ...عن حب

وأتاه القدربحبيبٍ يختال على لفظ "الحب"

فأستمسك به واعتصما وقال:هذا نبضي المنتظرا

ليس كحلمي الوردي لوناً ولكنه حبيبا محتملا

وأعطى الإنسان لحبيبه عقلا جسدا حتى روحا

ولكنه قابله هجراناً ثم هجراناً ... وارتحلا

وكان قلب الإنسان كما عقد لؤلؤ قد حل فانتثرا

وتوجع أيام .. شهورا

يحمل هما.. يحمل وجعا


و

وتزف له الأيام خبرا فرحا ... فرحا ...

فتوالت ترقص أيامه رقصت غنج مرحا طربا

وتدور تغفو تتمايل ترفع أذرعها لسماءٍ

كان الزهري لها لونا

ويتساقط الورد منها كما مطرٍ

ديمي المنهل والمظهر...

ولكن كان له مع الألم لقاء يلسعه كما شوك الوردة

تغتر بجمالها لحظة ثم يلسعه الشوك المرتقبا

~.~.~.~.~.~.~

كانت تدغدغ الأرض بأطراف أصابعها...تمشي تخاف أن يسمعها الألم

خلف الباب ... داخل الدار المظلمة

لكنه لمح لها طيفاً من فتحت باب منسية ... فخرج يركض كما وحش على يديه ورجليه

يقيدها من خصلات شعر ذهبية،،، كانت توحي بالحرية

أصبحت حبالا تقيدها ،،،أنها ظفائرها الذهبية

لكنها ما سمعت حين نهوها عن المرور من هناك

لكن دلاليزا لازالت تأمل بالحب والجمال والحرية

~.~.~.~.~.~.~.~

أحب أعلن في آخر هذه التدوينة عن مدونتي الأخرى

"خاتون تروي قصة"

وسوف تكون متخصصة للقصص لمحبين القصص

وأرجو أن أرى انتقاداتكم وتعليقاتكم التي سوف تخدم تطوري

وفي الختام لكم مني أجمل تحية وسلام يا قرائي الكرام

وأدام الله قلوبكم نابضة بالحب وجعل الله سمائكم مليئة

بالبركة ودوركم تملؤها القلوب النقية والمحبة

ولا تنسوا الصلاة على خير الأنام

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد كما تحب ان يصلى عليه

هناك 28 تعليقًا:

  1. جميلة ياخاتون
    كانكي ترسمين لوحة بالكلمات
    تحيتي اختي الفاضلة

    ردحذف
  2. عجبتني الكلمة دلاليزا
    بدعتي بالكلمات

    وأكيد متابعينك بكلا المدونتين

    يعطيك العافية

    ردحذف
  3. ليست مما تعودت قراءته منك لكن سعدت بقراءته
    كان ذلك قريبًا للقلب
    :")

    ردحذف
  4. وعليكم السلام

    جميل ما خطته أناملك أيتها الطيبة، أتابعك إن شاء الله في مشروعك التدويني الجديد، وسأحرص على ذلك بقدر الإمكان، رغم أن فكرة كتابة قصص راودتني سابقا، قلت لماذا لا تكتب خاتون سردا قصصيا؟ ولم يتجاوز سؤالي حيز الخاطر، لكن الحمد لله أن الفكرة انطلقت منك. أتمنى لك التوفيق... والصلاة على خير البشر محمد صلى الله عليه وسلم.

    ردحذف
  5. مساء الخير

    =)

    جميـل حين ننسج من وحي الخيال قصصاً
    قد تعني لنا الشيء القليل , وقد تعني لغيرنا
    وقد تكون من نسج الخيال لا أكثر !

    موفقة عزيزتي ,,

    لكِ أرق تحية ,,

    ردحذف
  6. السلام عليكم


    اقل شي اقدر اقوله واااااااااااااو من صج واااااو
    من احلى ما قرات بالاسلوب الخيالي

    " كانت تدغدغ الأرض بأطراف أصابعها...تمشي تخاف أن يسمعها الألم"

    تناغم كلماتك احدث موسيقى في اذني
    و انسجام اسلوبك حاك لي في مخيلتي احداث القصه
    تخيلت ذاك الظلام و تلك الفتاه التي تمشي بخطوات خفيفه تخيلت ذاك الوحش المسمى بالالم رائيت تلك القيود الذهبيه و تخيلت تلك الابتسامة في وجه الدلاليزا و هي مقيده و في عيونها الامل و الحب و الحرية

    فعلا اسلوبك يشغل شريط الاحادث امام ناظري
    لكن ما هو الغرض من هذه الرواية يا ترى ؟؟؟

    اهنئك و ابارك لك من اعماق اعماق قلبي على افتاحكك لمدونتك الثانيه و اجمل ما في الموضوع انها ستكون عالم رواياة خاتون *_^

    موفقه حبيبه قلبي و عسى ان شاء الله يارب اشوفج من اكبر و المع الكتاب في عصرنا هذا و تملأ كتبك كل المكتبات يارب

    ردحذف
  7. كم أنت جميلة ومميزة يا خاتونه فقد وصفت لنا قصة إنسانه بطريقة جميلة وكلمات متناغمة وكانها سمفونية رائعه بنغمات متناسقة هادئه سريعة الوصول الى ابمشاغر والوجدان :)
    اما عن المدونة الجديدة فالف مبروووووك غاليتي وارجو ان تقبليني صديقه لها أن شاء الله فقصصكي جميله ومميزة فهي جرعة مكثفه من المتعه والفائده في نفس ابوقت فمن يرغب في ان يطوف على نفسه هذه الفرصة الرائعه ارجو لكي دوام التوفيق وابتميز وابإذدهار غاليتي

    دمتي في حفظ الرحمن 

    ردحذف
  8. أنتِ مشروع قصصي مبدع مدغدغ للمشاعر^^
    أما هذه المرأه مدري ليه حسيت كأنها آمامي
    آحب من يواجه الآلم بالابتسامة
    لأنه اولا رضآ بقدر الله وعند الله لايضيع شي
    فأمر المؤمن كله خير
    والثاني رآحة لقلبها يكفيه همآ
    رفع الله قدرها وآسعد قلبها وقلبكـِ خآتون
    إلى الآمام :)

    ردحذف
  9. بسم الله الرحمن الرحيم

    مبدعة ياعزيزتي دائماً ماشاء الله تبارك الله

    وفي إنتظار جديدك

    ردحذف
  10. الأخت الفاضلة :: خاتون ::
    أسعد الله أوقاتك بكل خير
    مبدعه
    والعنوان رايق ^^^ دلاليزا ،،)
    وقد تمت زيارة المدونة الجديدة
    متمنيا لكِ مزيدًا من التوفيق والعطاءات

    ردحذف
  11. دلاليزا .. سردتي لنا حياتها باسلوب وايد حلوو

    و موفقه حبيبتي ببلوقج الثاني :)

    Fishah

    ردحذف
  12. جميل جدا ..
    حرف راقي برفق..
    و قريب جدا ..

    ردحذف
  13. سواح في ملك الله- ...
    تسلم من ذوقك
    مهم لدي أن تعجبكم اللوحة
    حياك الرحمن دوما وأبدا
    ^_^

    ردحذف
  14. مبدعه ...
    تسلمين حبيبتي بوجودج يستمر الابداع*_^

    صاحبت دار ومكان هنا وهناك
    الله يعافيج

    حياج الرحمن دوما وأبدا ^_^

    ردحذف
  15. Seema* ...

    وأنا أسعد بقراءة قلم مثلك
    وأتمنى تكون فعلا عجبتج مو مدح
    لأنه بنالدقد أتطور

    حياج الرحمن دوما وأبدا ^_^

    ردحذف
  16. أبو حسام الدين ...

    اشكر اطراءك الطيب منك وفيك
    متابعتكم شرف لي
    يقال أن الخواطر تنتقل ..علها وصلتني
    أتمنى التوفيق للجميع
    حياك الرحمن دوما وأبدا ^_^

    ردحذف
  17. ..pen seldom ...
    مساءالخيرات و
    الليرات الذهبيات


    جميل الخيال عندما يخدم الجمال
    لكن دلاليزا حقيقية أمرأة تعيش قريبا مني

    وجودك يسعدني بين ثنايا أرشفتي


    لا شك أن أرق التحايا
    تأتي من الرقيقات

    حياج الرحمن دوما وأبدا ^_^

    ردحذف
  18. طموحه يقول...
    وعليكم السلام والرحمة

    اشكر اطراءج ..لكنه مبالغ *_^

    موسيقى النص مهمة وسعيدة أنها كانت مسموعة

    كتبتي خاطرة أخرى جميلة وسط التدوينة عزيزتي

    ما ألنا أنها في نفسي وستظل
    في نفسي وأفهم يا فهيم *_^

    تسلمين وجودج يشجعني

    يارب من بوإك لباب السما
    مشكورة على المرور البهيج

    حياج الرحمن دائما وأبدا ^_^

    ردحذف
  19. كوكتيل ...
    الجمال هو في ذوقك ورقتك
    اشكر اطراءك الذي اسعدني

    الله يبارك في عمرج ... انت صاحبة مكان ولو
    تسلمين أخجلتيني بكلماتج العذبة
    من طيبج.. اتمنى التوفيق للجميع يارب

    حياج الرحمن دائما وأبدا ^_^

    دمتي في حفظ الرحمن

    ردحذف
  20. سلآم ...

    أشكر اطراءك عزيزتي اسعدتي مسائي

    اي نعم هي امرأة قوية وملهمة
    فعلا ابتسامتها نابعة من ايمانها
    تسلمين عسى الله يسعد قلوبنا بالايمان وطاعة الرحمن

    حياج الرحمن دائما وأبدا ^_^

    ردحذف
  21. البرنسيسة ريماس ...


    تسلمين على مرورج الجميل
    وجديدي سعيد بقراءتك له

    حياج الرحمن دائما وأبدا ^_^

    ردحذف
  22. محمد سعد القويري ...
    أسعد الله أوقات الكل والجميع بالطاعة
    شكرا شهادة أعتز فيها من قلم كبير

    آميــــن أجمعين

    حياك الرحمن دائما وأبدا ^_^

    ردحذف
  23. Fishah...
    الحلو عودتج للنت عودا حميدا
    يسرني معرفت أنك عدت

    اشكر دعمج حبيبتي
    وحياج الرحمن دائما وأبدا
    ^_^

    ردحذف
  24. aL-NooR ل...
    الجميل هو تواجد أسمك في مدونتي
    اشكر اطراءك العذب

    حياج الرحمن زائرة جديدة
    وإن شاء الله صاحبة مكان
    وحياج الرحمن جائما وأبدا ^_^

    ردحذف
  25. مشكورة أختي على إطرائج الجميل على الرغم من صغر سنج تتمتعين بموهبة أتمنى لها التوفيق .

    ردحذف
  26. غزال والشر ما زال ...
    العفو صدقيني أنا لا أطري لمجرد الاطراء فقط لأنك استحقيتيه عزيزتي
    وين صغر سني أنا أحس أني عيوز ههه

    نورتي
    حياج الرحمن دائما وأبدا ^_^

    ردحذف
  27. أعجبتني هذه التدوينه كثيرا
    ولي عوده بقرأءة باقي المدونه
    استمري خانون وفقت ِ ()

    ردحذف
  28. Ruba Al-fayz ...
    يسرني أن تنول اعجابك
    عزيزتي اعتبري نفسك صاحبة دار ومكان
    استمر بواجدكم ودعمكم.. شكر من القلب

    حياج الرحمن دائما وأبدا^_*

    ردحذف

حياكمـ،،،