مدونة خاتون...أول مدونة تتخصص في الكوميديا الواقعية بالشرق الأوسط *_^

تمنياتي لكم بالإستمتاع هنا

الثلاثاء، 30 يونيو، 2009

~*بدايات مستجدة في جامعة الكويت2*~


~*بدايات مستجدة في جامعة الكويت*~

طبعا كلنا نعرف زين الانسانة اللطيفة اللي مواقفها ما تترقع و أصلا إذا كان للمواقف مصنع فزين أهي مؤسسة المصنع ..

وكل بوست ينزل راح يأكد لكمـ أنها ما في ثنتين ...

أهداء لزين ..

أنت(تحفه )صاغها الرحمن من أحلى التحف و أسمك رباعي الحروف *_^


قصة~(2)~

تروي" زين الزاد" حكايتها ...
قائلة: طال عمرجـ لبسنا كشخنا و طلعنا...(تذكرون أول ما نزلت الجناط الذهبية و الفلاتات بالكويت فترت 2006 )المهمـ زيون كانت لابستهم و تلت عبايتها و مشت ...وصلت صالة التسجيل مع والدتها أحساس رهيب غريب متضارب يجول في نفسها فرحة رهبة خوف تحفز عشرتعش شعور في شعور مسيطر عليها ... تلقتها و حده من البنات و اهي نفسها البشوشة اللي بالقصة الأولى (ما شاء الله وين ما نروح نلاقيها)
و سألت زين الزاد :وين إن شاء الله راح تسجلين حبيبتي
زين الزاد:طب إن شاء الله
قالت البشوشة(باستغراب): ما في إلا علوم اليوم للعلمي~ ككلية علمية ~ انزين جمـ معدلج بالقدرات
زين الزاد:60
هنا عاد ~ ردت الماما ~
أمـ زين الزاد: شنو علوم بنتي طب و لا شيء غير الطب
البشوشة : خالتي ما يصير !
الأمـ: مالنا شغل طب البنت ما تبي إلا طب شلون يعني
البشوشة : معدلج بامتحان القدرا60% ما ينفع!!!
البنت البشوشة علــــــــــــوم ...زين الزاد و أمها طــــــب ~طول الطريج~ أشكالهمـ نكته *_^
وصلت زين الزاد و أمها لباب صالت القبول و التسجيل اللي بالعمادة في شويخ
طبعا دخلوووو دعوووم للصالة لكن الحارس منعهم و قال: الطالبه يا حجة تدخل بروحها هزا مايصير
و طبعا هالكلام ما عجب أم
زين فقالت: ما أبي بدخل بنتي صغيرة و ما تعرف شي
و همـ يا(جاء)والد بنت ثانية و ضغطوا على الحارس فنادى الحارس وحدة من المنظمات و الموظفات علشان يتصرفون
فطلعت الموظفة و تصرخ و
قالت :شفيكم خلو بنات ترى صارو حريم كبار خل يعتمدون على نفسهم
و طبعا لأنها كويتية سمعوا كلامها خو أحنا هني ما نعترف بالنظام ...لووووول ...لازم بالكلام ياللا نرتاح أهمـ شي نحاول نتمرد إن ضبط ضبط و إن ما ضبط أحنا ننضبط...
*المهمـ زين ما كان عاجبها الوضع و كانت جدا معترضة (الحمد الله مادخلت طب و لا جان انحرمنا من شوفتها "مصائب قوم عند قوم فوائدهم"*_^ )...و طبعا كانت رغبات زيون كالتالي:(1. مركز العلوم الطبية - 2.هندسة - 3.علوم رياضية -4.علوم ادرية -
5.علوم بيلوجية )...لكن القبول طلع علوم بيلوجية و كانت هنا الخيرة بإذن الله ... طبعا زين الزاد ما كانت تعرف أصلا شنو كلية علوم على بالها بس في طب و هندسة (فلمـ مصري..أنا يا بابا عاوزة أطلع دكتورة لأنه مفيش غير الشغلانه دي في الكون..لووول:)لا و على بالها علوم يعني تطبيقي (إنه الجهل)...طبعا أبوها بشرها و بدوا بنات القوائم يتواصلون معها و يساعدونها طبعا البنات اللي كانوا يدقون شكلهم يدقون و أهم مستحين بس زين الزاد الله وكيلكم ما تخليهم إلا لما تنشف ريجهم(هيهيهيهي مساكين)..و من ضمن هالبانت تعرفت على وحده طلقة بالكلام تونس فقامت زيون تسألها... شوفوا اللحين عاد أسالت المستجدات اللي تفشل
زين الزاد : بغيت أسألج سؤال مهم أنتوا تيبون مقلمة (ركزوا على المهم)
البنت: لا شحقا !!!
(للايضاح:بس أحيانا نشيل بس حق أشياء بسيطة )
زين :و لا جنطة مدرسة؟؟!
البنت:أكيد لأ!!!
زين :بس أنتوا شغلكم وايد شلون تشيلونه(باللوكرات يا عسل)
البنت:طبعا ميته ضحك

(شفيج زين في شي اسمه جنطة كبيرة حطي كتبج فيها...مسكينة زين طالبة مدرسة مجتهدة و عليمية )
لكن أمها حست أنه بنتها مو عاجبها فراحت الأميري و قدمتلها على بعثة طبعا أقبلوها دراسة طب بأمريكا لكنها آثرت البقاء بالديرة قريبا من أهلها و ناسها و ربعها اللي يحبونها (أنا *_^)...
باجر أول يوم كلية ... الله دوام صجي مو تنويري :)... طبعا زين طول الليل تتقلب و تفكر الله وناسة شنو راح يصير باجر و شلون الوضع وشنو بيصير ؟...
~ياليتج يا زين الزاد ما سألتي هالسؤال طلع عليج أغلى من بيع السوق :( شنو بيصير هــا أخذي هذا اللي بيصير ...

أول يوم: كشخت.. دخلت..و اهي داخلة دقت عليها وحدة كانت تغار منها من أيام الثانوي فقعدت تسأل فيها و هي تمشي و تكلمها بالموبايل و متجهة لاستراحت البنات بمبنى 3خ المهمـ و لا لنا من الشيطان طريج كملت البنت طريجها و اهي تسولف ما وعت إلا وتحس أنظار متجهة عليها و بقوة لفتويهها(وجهها) و أهي ما زالت تسولف بالموبايل و لا شباب بدو بس يبين عليهم محترمين و العجيب أنهم يخزونها و أهي صاعدة للسلم و يأشرون لها وين رايحة ..المهم أهي قامت تتحلطم و تقول بصوت واطي :صج جلت (قلت)حيا ..
المهم أهي ما ردت عليهم وما عطتهم وي(أي طاف) و كملت طريجها للإستراحة و لا تشوف الطوفه زجاج شبه شفاف يعني شغل عدل
و أفتحت الباب و لا جنها "دوانية بالصباحية"(صدمــــــة) بس لحظة ليش مسوينها مطارح طبعا المطارح كانت بيج باهته و الزولية زرقة سماوية أو رمادية أكل عليها الدهر و شرب (باختصار معفنة)و في لعبة شطرنج و فجأة ولا تسمع ضحك شباب .. طلعت الحلوة زيوون داخلة ستراحةالشباب ..جان تصرخ زيوووون و قالت :يمـــــــــــااا... (حشى شايفة وحوووش)طبعا حسوا أنها مضيعة و قاموا يضحكون و أهي منصدمة و تغطي ويها و أهي خانقتها العبرة ...>>>فلمـ هندي:نهي بيا هزا موكف(موقف) مافي جين كولش
يا شماتت أبلة ضاضة لا و لما أنزلت و الا الشباب اللي كانوا يأشرون لها و اهي على السلم تحت ميتين ضحك و شمتانين لأنها كانت مهزئتهم و أخير شي أهي اللي تهزئت...لووووول
*حكمت اليوم:و هاذي جزات اللي يسأل يا ترى شنو بيصير ..تدخلين استراحة الشباب دعووووم هذا اللي يصير و تتعرضين للضحك لوووول*

موقف آخر لزين الزاد في الأيام الأولى بالكلية :
طبعا هما كاشخة زيوون كعادتها لابسة جوتي رمادي أنيق و جنطة رمادية (تمت طرارتها من أختها لزووم الأناقة)و عباية كسرات أول ما هبت..و تمشي على أحد سلالم كلية الهندسة (الجارة) بنت أبوها و هي كلها ثقة و استعداد للحياة الجامعية طامحة بتحقيق الأحلام التي تراودها تلك الساعة و إلا "بـــــوووم جــــــــــك" و طاحت زين على ويها و "يا كشخة ما تمت "
ما تسوى عليها :(
و إلا الشيلــــــــة بصـــــــوب و الكتــــــــــــب بصــــــــوب و الجنطــــــــــة بصــــــوب و الجوتـــــي السندرلي (مكرم القاري)بصــــــوب الحين شتسوي تلقط أدواتها عن الطريج و لا تغطي وياها و تنحاش..المهم زيوون أتخذت طريقة الشجاعان و واجهت الموقف و قامت هندمت حالها و ظلت تلبق أدواتها و طبعا في واحد ما يعرف يشوف و يمشي لازم يبين أنه أنا ترى شفتج و أنتي تطيحين فقعد يضحك عليها و أهي مع كل ضحكة تزيد درجة الحرارة عندها "مسكينة" و نسبة الاحمرار بالوجه تزيد..و بعد فترة أهي هسترت و أضحكت على نفسها ما تسوى عليها هالمسجينه مرة ثانية طالعي طريجج لا تشمتين العذال فيج.
*هذا كل ما لدينا اليوم و ترقبوا اليديد الأكثر إضحاكا ...و أضحك الله سنكمـ و فرح قلبكمـ و كفاكمـ شر المستجدات و آتاكمـ خيرهم*
انتظروني مراسلتكمـ "خاتون" من قلب الحدث
لا تباعدون ترى هنا تلاقون زيوون*_^

الثلاثاء، 23 يونيو، 2009

~*بدايات مستجدة في جامعة الكويت1*~

مقدمة بسيطة*_^: بعد ما طبعا أطلعتم على الشخصيات اللي راح تكون بطلت القصص اللي راح أسردها على شاشاتكم العزيزة...تعالوا أنشوف أول قصة
..*~*..كان مفروض أول قصة لبنت الشيخ بسـ عقابا لها لأنها ما ترد على اتصالاتي نزلت هالبوست على ما ترد؛)

بدايات مستجدة في جامعة الكويت...

قبل الدوامات بالنسبة للمستجدات تأتي القوائم الطلابية لتحضر لهم ندوات تنويرية تعالوا نشوف شنو صار ويا الصبايا الحلوين :

في أحد الكلاسات في أحد الكليات الموجودة في جامعة الكويت (بلد الأصدقاء) و في ضوء نهاري حيث يتسرب هذا الضوء ليستقر على الوجوه التي ملأها الرعب و الخوف من المستقبل و الإحساس ببداية تحمل المسؤولية الكاملة و البدأ بحياة شبة مستقلة داخل هذا الحرم الجامعي الذي ربما يقضون فيه أكثر من نصف اليوم أي 12 ساعة و غالبا 8 ساعات قاطعين المسافات الطويلة من محاضرة لأخرى...و قلوبهم يملأها الخوف من الدراسة بلغة أجنبية أو التوهان في أروقة الكلية التي تبدو شاسعة في ذلك الوقت و بالنسبة للفتاة الاجتماعية القلق من كيف سوف تكون صداقات...

قصة~(1)~

*و بعد أن أنتهوا الفتيات الأكبر سننا و أعرق خبرة بالجامعة من تنوير الفتيات بمعلومات تساهم في تأهيلهم و جعلهم يألفون المكان و المجتمع الجامعي..تقوم بعض القوائم بتسجيل أسماء المستجدات لتوفير الكتب و ايصالها لمنازلهم ...ومن هنا تبدأحكايتنا
قامت هذه الفتاة الخجلة الضائعة "خاتون" متجهه نحو طاولة الدفع و استلام كوبونات للكتب تنتظر دورها في طابور قصير و ما أن تصل للطاولة فتجد أمامها فتاة يبدوا عليها الطيبة بيضاء و بشوشة الوجة و تضع عباءة رأس و حجاب أبيض كالملاك...
فقالت (في داخلها ): الحمد الله الجامعة بناتها مو نفس ما سمعت أشوه عاد توني لابسة عباية و خايفة هل الكل راح يتقبلني (و هالكلام لأنه خاتون عايلتها ما فيها ملتزمات وايد) ،و فجأة تنبه الفتاة خاتون..
الفتاة البشوشة :خاتون ..ما راح تدفعين ..تبتسمـ:)
خاتون:أي أمبلا ...فتبدأ خاتون بفتح حقيبتها الصغيرة جدا جدا(يعني كاشخة) و لكنها تبدو مكتزة قليلا فتفتح السحاب برقة و إذ بكمية من الحلويات و اللبان(العلج) تنفجر من الحقيبة و مناديل و عطورات و درنفيز صغير و ألعاب على شكل حشرات..فأحست بالأحراج و أحمر وجهها....وبعدما كان المكان يعج بالضجة إذ أصبح ساكنا يسمع به صوت الابرة ..فبدأت تلتقط الادوات التي تناثرة يمنة و يسرة ناظرة للأرض مقدمة الـ20 د ك بدون أن تضع عينها بعين من أمامها و لكن الفتاة الأخرى قابلة الموضوع بابتسامة رقيقة ..
و مشت الموضوع عادي..لكن خاتون لن تنسى هذه الفشلة..يكون ذربة شايلة جنطة صغيرة مومال جناط صغيرة جنطة سفر يالله تكفي... مسكينه:( ..تجيل حلويات و علوج )
و بعد ثواني شوهدت خاتون تتجول بين المستجدات صديقاتها اللي شافوا موقفها المخزي توزع الضحكات هنا و هناك ..و جاء وقت التجوال في الكلية ليتعرفوا على مرافقها الهامة ،لكن خاتون لازم البلاوي تتحذف على راسها علشان جذي
لما بدوا يمشون كانت خاتون ما أخذه معاها موبايل أمها فكل ما تمشي خطوتين إلا رن منبه..لأنه كما هو معروف أن النساء الكويتيات مشهورين بضعف الذاكرة و السبب العيال و اللوية..و كانت خاتون و صوت المنبهات اللي بتلفون أمها الوحيدة اللي عافسة الكل و قاطعة سلالسل الحوار و حبال الأفكار و الكل يعطيها نظرات و كل شوي تطفي المنبه و أتوزع إبتسامات صفراء خضاء حمراء من الاحراج أخير شي حاشتها بجوة(بكاء) لكن مسكت نفسها و كملت المشوار و كانت تمشي مع بنت هادية يمها و هالبنت قاعدة تطالعها بتعجب و أنبهار شنو هالأنسان المزعجة و الفضيحة و ما أن هدئت المنبهات و إذ بخاتون تمشي بطريقة غريبة ترفع قدمها اليسار و تضغط عليها(كان شكلها مضحك جدا) و فجأة تقف و تطلب من الفتاة الهادئة أن تقف معها و تصارحها
خاتون:أن حذائي أنقطع (عاد هالحذاء مكركم القاري توه يديد و ماركة مسكينة أول لبسة) و بدأت خاتون بفطنتها تبحث عن حل و بما أن خاتون لا يفارق فمها العلك أخرجت علك من فمها و وضعته بين طبقتي الحذاء المفصولة و بدأت تضغط عليه و تدبرت الأمر و من هنا بدأت علاقة صداقة مع هذه الفتاة الهادئة لكنها الآن لا تراها كثيرا بسبب ظروف الحياة لكنهم لا يزالون على علاقة طيبة و أصبحت الفتاة الهادئة مزعجة نسبيا و الفضل يعود لخاتون *_^
~*و هذا بس بساعتين لو أكثر الله العالم شنو ممكن يصير طبعا كان الكل بوده يقتل "خاتون" في ذلك اليوم.
*هذا كل ما لدينا اليوم و ترقبوا اليديد الأكثر إضحاكا ...و أضحك الله سنكمـ و فرح قلبكمـ و كفاكمـ شر المستجدات و آتاكمـ خيرهم*
إن شاء الله عجبتكم القصص سامحوني على القصور و إن كان في اخطاء مطبعية اليوم حاسة بتعب و أحس ماعطيت البوست حقه لكن اليايت أبركـ و أحلى ....و عطوني آرائكمـ(صج عندي سؤال هل تعتقدون البوست طويل و تفضلون أني أقصره؟)
انتظروني مراسلتكمـ "خاتون" من قلب الحدث
لا تباعدون

الأحد، 21 يونيو، 2009

تعرف على شخصيات المدونة(معـ الصور؛)...

تعرف على شخصيات المدونه (معـ الصور؛) ...



الشخصيات الموجودة بالمدونة مع صور تمثل شخصية نفسها :


*خاتون (حسب راي غيري):

مرحة و تسوي مغالب..بسيطة..تهتم بالموضة..كل شي عندها فشلة و أتكيت..حرشية..مزعجة و تطفر اللي جدامها..شريرة أحيانا و طيبة غالبا..مغامرة..تحب تثبت نفسها..لا تستسلم بسهولة..اجتماعية Over..تآكل علج وايد و علمت رفيجاتها عليه بعد..من عشاق الفراولة..حكيمة و مرجع للأهل و الأصدقاء في حل المشاكل..حسنة الظن..ما تعرف تبجي لازم ورى البجي ضحك..حقانية و ما ترضى بالظلم ..وتحب تنصر المظلوم و أتناجر لكن بصوت واطي و بالحسنى لكن بالنهاية تعفس أبو الذرابة..تحب الدرنفيزات و اللواسع الكهربائية و الحشرات بس الألعاب..وايد تحرك عيونها و حلجها نفس الرسوم المتحركة..و تقول كلمة صج وايد أو من صجج..طالبة بجامعة الكويت مواليد1989..


*زين الزاد ( ألقاب أخراى :تحفة -مغناطيس الكوارث):




مرحة جدا..فوضة..أصيلة بأخلاقها..و قلبها طيب..تحب تسوي مغالب قاتلة..محد يقدر يزعل منها لأنها تقدر تقلب السالفة عل اللي زعلان منها..قوية شخصية..و عند المواقف الصعبة تطلع حقيقتهاو معدنها الغالي..مزعجة للدكاتره و دايما تضبط نفسها عندهم علشان يقدمون لها بعثات.. كلامها كويتي عتيج(قديم)..كله ناسية و مضيعة شغلها و بالذات موبايلها مضيعته 8 مرات تقريبا..و كل موظفين الاستقبال ينفجرون ضحك لما يسمعونها تتكلم لأنه الصوت مو راكب على الصورة(الصورة شباب و الحجي حجي عيوز)..من مفرداتها الشهورة (هوو علامه -يا حافظ-غبراه-ويح قلبي -هلموا علي التراب -طيبة طاب حالج...إلخ)..شقردية و هبت ريح..تقول كلمة الحق حتى لو فيها ضرر على مصلحتها..ولد أختها يدلعها بكلمة حولا..عاطفية و حساسة..فنانة و تعطي دروس بالحيلة و المكر لكن تسختدمهم بالخير..تعرف تقلي بيض و تقص طماط و خيار..كاتبة سابقة في مجلات تفيد الأسرة و المجتمع و تكافح المخدرات..و كله تسألني عن اشياء شبه غيبية تعتبرني ساحرة..علمتني شلون أطلق العنان لمرحي و علمتني الشجاعة و علمتني معاني كثيرة للصداقة و علمتني شلون اعبر عن مشاعري..طالبة بجامعة الكويت مواليد1988..







*بطة ضعيفة (أم محمد):



مرحة و عفوية..شخصيتها حديدية..حيوية..مصدر طاقة للي حواليها..صادقة لأبعد حد..لو في لون أفتح من الأبيض فهذا أهو قلبها..ذكية..و ملامحها و تصرفاتها بريئة..عزيزة نفس و كريمة..تحب الأكل..فوضة بعد نفس زين الزاد أحيانا..من عشاق السلطة ..و من عشاق اللون الأحمر..متفائلة و قوية بالحق..شعلة من النشاط..رياضية و حاصلة على المركز الأول بالجري أيام الثنوي..طباخة مبتدأه لكن لغاية الآن كل شغلها حلو..أنسانة تمشي بهدف..مثقفة و سياسية..تعرف تقنع اللي جدمها و محاورة من الطراز الأول..أنسانة بسرعة تغير رايها إذا حست الحق كان في راي غيرها..كله دايخة و تهتم لنومة الظهر..أجتماعية و تعرف أكثر من 300 بنت بالكلية تتنتظر مولودها محمد و هي بالشهر السابع حاليا عسى الله يقومها بالسلامة..استمد منها قوتي و بوجودها احس بالاتزان و تتنظم مشاعري و علمتني شلون اكون واثقة من نفسي و اكون مبدعة و اتحدى نفسي..دفعة 2003و حاليا خريجة من أحد الكليات بالكويت مواليد 1985..



* مسـZنظارة:

دمها خفيف..و تنكت و هي متشنجة و متيبسة..كل مالها و تضعف..من فئة المجترات لأنها أكثر وحده تآكل سلطة..ما تقط النظارة الشمسية غبار مطر الساعة 5مساء(و الدكاترة بعد زادوها و وصوها ما تقط النضارة لأنه عينها فيها جفاف)..دموعها مرتبطة بضحكها..سيئة الظن (لا مو صج بس أحنا نحب نضغطها)..وايد تتحلطم و كله تقول باين علي تعبانة..شريكتي في بعض الجرايم..و كله تقول كلمة ما أحبها (انجبي)..و كله تاكل مواقف محترمة من زين الزاد..هي "الرمز"..في لها أعداء بالكلية يتحدونها في مواعيد الامتحانات..أحيانا تثبط العزائم و أحيانا ترفعها ما عرفنا لها..كله يتهمونها بأشياء أهي بريئة منها..لما تضحك حنجها يرتجف بشكل غريب يأست أقلدها ما ضبط (تريد مارك)..و إذا تبي شي و طرت أسمه فجأة و دون سابق إنذار تلقى بويها (عرج سادة)..طيبة و نيتها صافية..و تلقاها عند المحن و المنح..تختار صداقاتها بدقة و صديقاتها أغلبهم غريبات..تسعى للمثاليةو الناس تحبها..و مناشبة ماما عودة و مسوية البيت ملجأ..علمتني الاصرار و المثابرة و التحدي و شلون أتحلطم على أصول و تعلمت منها اللسان الطويل و النظرات التهزيئية و ذكرتني أنه أنا شاطرة و أحب الدراسة..طموحة و واقعية..طالبة بجامعة الكويت مواليد1988..

*******


الحين نيي لدفعة 2008في جامعة الكويت كلهم مواليد 1990 (يعني بنات صدام)فيما عدا أنشتاين تم تزوير مواليدها لأنها مولودة بعد الغزو 1991م-تم ترتيبهم على حسب منو تعرفت عليها أول و هذا كله تم في خلال أسبوع إلى أسبوعين :)


*صوت القطوة :

كله اكسايتدExcited ومتحفزة..و لمن تشوف احد تحبه تبتسم و تطلع صوت غريب يشبه صوت القطوة..و الجندي الخفي في تطبيق جرايمي..و مساعدة من الدرجة الأولى..تحاول تتحداني بالكرم..و لما احنا نفصل تكون اهي اللي لحد اللحين تحاول تحافظ على برستيجها..عيونها تدمع لي فوق تغطي الدموع عينها بعدين تطيح لأنه مسالكها الدمعية ضاربة..و شكلها غريب لما تبجي و تقول انها لما تشوف عيني تبجي و هذا يجرنا الى انه زين الزاد تقول صوتي يبجي (شلون ما ادري )..كله مستعيلة و تحاول تتحدى الكل بسرعة المشية..دايما تعاملني على أني قدوة و معطيتني اكبر من حجمي تذكرني بنفسي قبل لما كنت اهتم لأشياء (لا تستانسين ما راح اقول شنو)..طفولية و تحب تلعب أكثر من اليهال..طباخة شاطرة..و تحب الأغاني تراثية(مثل:اليوم هدة ليشن كوس هدونا رحنا المدارس و عند الباب ردونا)..بسرعة تبجي(يعني أم دميعة)..حقانية..تحب تصمم فوتوشوب..تحب تنط و تلعب حيلة(لعبةكويتية قديمة)..أقصر مني؛)لكن ترفض هالحقيقة ..حركية و شغولة..طيبة وايد و على نياتها لكن أنا علمتها شوي الشر (لا أتغشمر بس علمتها توقف و تآخذ حقها بإيدها).


*انشتاين:


عبقرية جدا بالفيزياء و ان شاء الله بيوم من الايام راح تشوفونها بلقاءات علشان اختراعاتها الفيزيائية..نكتة من نكت هذا الزمن اللي غرق بدموعه..على انها فيزيائية الا انه ما تعرف تقدر الوقت يعني تقول خمس دقايق و يايه وما نشوفها إلا اليوم الثاني هذا بأي منطق أو قانون طبيعة يا جماعة يصير..كله ضاغطة نفسها بالدراسة..و ملوعة جبد الدكاترة (الدكتور يخاف يفتح الباب تكون وراه مسكين)..ابوها مكبرها بالبطاقة المدنية سنة زيادة و فوق جذي كاسبة سنة.. اشتبهوا فيها شي؟؟! راح تعرفونه جدام بالارشفات الياية (الجاية)..عليها سوالف تخلي الكل ينتقل من لحظة السكون الى الانفجار من الضحك..كله تضيع شغلها يا ناسية جاكيت يا بالطو (طبعا ممكن تقولون شكو جاكيتات مو لأنها شديدة الضعف فتخاف الناس يخافون و يخترعون كله تزيد نسبة الملابس و لما تحتر تقط منهم شوي )..باب الكلية الكهربائي ما يفتح لها لأنها غير مرئية و أبلة اأحياء تشرح عليها الهيكل العظمي..كاتبة ممتازة و عندها حس فني عالي..عفوية و طيبة جدا و ما تعرف تكره..نشيطة و محبوبة .



*بنت الشيخ:



بنت تحب اسمها و تمشي و تكتبه أو تكتب أول حرف من أسمها..و كله تلبس جواتي طولها من 12سم الى 20 سم (و طبعا بو 12 سم هذا عندها شحاطة)..يعجبني فيها ثقتها بنفسها.. كله مخترعة و وايد تشرع عينها لكن محد ينتقدها كثري لما أشرع عيني..لما تعصب لا تفكرون تمرون يمها (البنت كاسرة لمبة بيدها و ما حست الا و الدم يقطر و على الرغم من ذلك نعومة و دلوعة)..و اي شي اجنبي وراه مع الحفاظ على اساسيات العادات و التقاليد.. و أحسن وحده تقلد صوت القطوة و أكثر وحده تخاف منها..و عندها قلادة تحبها وايد على شكل علامة استفهام ؟.. كله تردد كلمة (مابي ) و تطق الارض بريلها.. راح تحول و يا نملتي(بعد شوي تتعرفون عليها)..و طبعا نسميها بنت الشيخ لأنه هالكورس قليل ما نشوفها و دايما تقول يللا رحبو فيني و لأنها بدوية تتحجى حضري (ما ادري شكو ) فأقول اول ما تيي :هلا ببنت الشيخ..كريكرية(اي تحب تضحك)..نكرت فيها بنت أختها بعد ما ربتها و تعبت عليها و هالشي أثر بنفسيتها..عنيدة و راسها يابس و إذا تبي شي تحن لين تآخذه يعني تآخذه.



*النملة (The Ant):


أنسانة غريبة و تشبه النملة لأنها مو طويلة و ضعيفة و منقبة و تشيل جناط اكبر منها 3 مرات تكسر خاطري احيانا بخاطري اشيلها اهي و جنطتها..و مكافحة و مصممة و تحب تخطط و تنفذ نفس النمل.. تحب الأكل لكنها ضعيفة تشبه هالطفلة..تخترع من عيوني لما اشرعها نتيجة صدمة و ما تحب اطالع عيونها..تحب اللون البرتقالي..و تكره السوالف البناتيه مثل اللون الوردي و توابعه..قعدتها حلوة و تحب السوالف و عندها كل الأخبار(كونا الجامعة)..وأخوها عزوز فديت قلبه يآخذ القلب و مزعجنه بالمسجر كل شوي داز اشارة تنبيه..و تحب شي اسمه قلوب حب بس ما تحس..واي أحد تسلم عليه تيره(تجره) من حيزه لي حيزها و بقوة ؛)..و تبين شخصيتها عند المواقف المصيرية..و لما تضحك تطلع أصوات واطية و بشكل بطيء و متقطع..و كله تحط أيدها على خصرها و تحرك أيدها الثانية لما تبي تسولف ..و تمشي نفس الزواحف ببطء شديد..ما تعرف تعبر عن مشاعرها تموت علي لكن تنكر هالشي..بتحول لكلية ثانية مع "بنت الشيخ "و هالشي راح يقطع فيني لكن هاذي الدنيا و الاستاذ مسنجر و التلفون مايقصر و اللقى الأكبر تحت ظل الرحمن ان شاء الله .


* باربي تقليد:

هادية جدا حسها ما ينسمع و تتكلم بالقطارة.. بطيئة بالمشي و كله أكسايتد بس بهدوء..اللي ما تعرفهم ما ترد عليهم بحرف واحد بس تبسم من اليوم لي باجر..بس قروبنا خربوها و طلع لها لسان.. لا و أول ما بدت > بدت علي هذا الي يقول علمناهم الطرارة سبقونا على البيبان)..بس فرحت لما قدرت اطلع مواهبها و اطلع الطفل القابع في اعماقها..و كله تقول : منو بيي يروح الكفتريا و ياي..و لما يكون عندها سالفة تفر جسمها فجأة و توطي راسها و تفتح عينها و و تحرك ايدها و تحطها على خدها مدت ثواني بعدين توخرها و تقول ما قلت لكم شصار و تبدأ بسرد الحكاية..مسكينة تصير معاها مواقف وايد و كله مخترعة..طيبة و حساسة.. هي مصدر الهدوء بالقروب..و تحب تضحك و كله توزع ابتسامات..و اهي بعد بتحول مع عيال خالتها لكلية أخرى.

*******

بنات الثنوي..؛)


*كرماري أحمر:

عفوية فوضة..طيبة تقط الكلام قط بالوي..مزعجة جدا..عاطفية و حساسة..تحب تطبخ و تطالع قناة فتافيت..أكبر من جنجر بسنه..كله ساكته لكن لما تنطق تنطق..و حافظة كل الافلام الاجنبية..و عصبية و هادية بنفس الوقت..تضخم الامور..عنيدة و تجاوب اي سؤال حتى لو ما تعرف اجابته يعني نظام مصرية..طويلة..اليوم تحب الحار باجر تكرهه عادي يعني حالتها حاله..و ليش اسمها كرماري احمر لأنه هاذي اول كلمة قالتها و كل ما تبي شي تكررها و حتى لو ما تبي شي تقولها و إلى يومنا هذا محد عارف شنو معناها..و تكلمت باللغة السيلانية بسن صغير لكن الان لا تعرفها..كله تسوي أشياء من باب العناد و بعدين تتندم..و كله مواقفها عمي و ما تتبرر..قيادية و واثقة بنفسها..ماتحب تدرس لكن شاطرة و و بالشة البنات بكل أحتياط تبلغ الأبلة و كلا تقول شفيكم خل نخلص المنهج أقول وين هالشطارة في البيت (نحاسة متأصلة)..و لما تجذب فجأة تركض و تطب على فراشها و تضحك حتى لو من الدور الارضي لي الثالث شرط تدور فراشها و تطب عليه (أي فاشلة بالجذب)..طالبة بالثنوي ثالثة رايحه رابعة الله يعينها 1992م..


*جنجر:

انسانه ذكية..و قوية الشخصية..و أمتيازات بالمدرسة ( بالثنوي) لكنها كله فاصلة و تسأل أسأله غبية مما يدهشني شلون شاطرة بالمدرسة و غبير(اي غبية) بالحياة العامة..و بدعة من بدع هالزمان..مادية..و ما تعرف تتكلم كويتي مثل العالم و الناس ( على بالي = عربالي /و همبرجر =همبنقر/ و كوريكتر =كلوكتر/ مالي خلق= ماني خلق) هذا بسبب الأفلام الأجنبية..و كل ما تسمع كلمة كويتية تطلع نوتتها الصغيرة (جنها عييز) و تكتبها و تسأل عنها من ثم تكتب المعنى..كل محد يسألها عن فزورة و إلا لغز تجاوب فقاعة أو بيض أو حفرة أو ملاس(ملعقة كبيرة لنجب العيوش) ما عندها غيرهم ..عندها عقلية تجارية..طموحة و تحب الألكترونيات و الرفاهية ..وجبتها المفضلة البرد ثم البرد..كله معترضة..خوافة ما تسكر الليت إلا لمن أحد أيي ينام وياها(تشوف أفلام رعب الصبح علشان ما تخاف)..ما تعرف تعبر عن مشاعرها..تحب اللون الاسود..و تبي تعيش بجزيرة نائية بس فيها حريم و يهال.. ما راح اتكلم عنها وايد تشوفونها بعدين..طالبة بثانية ثانوي رايحة لثالثة مواليد1993م..


***و ترقبوا بعدها قروبات جديدة و شخصيات جديدة :) لكن حاليا بنكتفي بهالقدر و أبتدي بسرد قصصهم المضحكة جدا جدا قريبا***

السبت، 20 يونيو، 2009

أول أرشفة...

...السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...




" أول أرشفة خاتونية "


بعد مشاورات و مداورات مع الأهل والأصدقاء والأخذ ببعض التصاريح لكي أكتب عنهمـ قررت أفتتاح مدونة أأرشف فيها حياتي والمغامرات اليومية التي أمر بهاأو تمر بها الشخصيات التي سوف تتعرفون عليها في البوست الثاني ... و بما أني فشلت كثيرا في كتابة المذكرات حيث أكتب أول صفحةأو صفحتين ومن ثمـ أنساها لمدة شهور طويلة و تكون خلال هذه الشهور مرت علي أحداث كثيرة مهمة مرت سدا ...


"الحاجة أم الأختراع "


و بما أني أجلس على النت بشكل يومي تقريبا إلى أسبوعي

ومن هنا أنبثقت فكرة ~الأرشفة الألكترونية ~

حتى أحفظ هذه الذكريات للأجيال القادمة و حتى أحفظها بعيدنا عن متناول أيدي النسيان.

ليش أسمي خاتون ...>>> هذا اللقب أمي كانت تناديني فيه من يوم عمري جمـ سنة ، معناته= الملكة

و بما أني بجرها فكانت فرحانة فيني و تدلعني بهاللقب، و كل رفيجاتي يستخدمون هاللقب في مناداتي بدال أسمي إذا ما رديت عليهم*_^


و شكرا على أطلاعكمـ الكريمـ