مدونة خاتون...أول مدونة تتخصص في الكوميديا الواقعية بالشرق الأوسط *_^

تمنياتي لكم بالإستمتاع هنا

الأحد، 30 مايو، 2010

**We R a FaMily**

~ السلامـ عليكمـ و رحمة الله و بركاته~

دمتمـ و دامـ الخير مسعاكمـ


الفاينلات على الأبواب و بدأ وقت شحذ السيوف و تسرج الخيل
و سوف نهزم فاينالا فاينالا لن يهمنا حتى لو اضطررت أن أصارع إثنين في آن واحد
لن ندخر جهدا و لن نألو جهدا


Let me heAr YouR voice people
sAy
wE cAn DO iT
wE wIll roCK U
OuT oF My wAy

أتركمـ مع اسرتي

يخاف من ظله

في سهرة مسائية بناتية قررت جنجر أنها تزودنا بالمؤن More of Snacks فراحة باتجاه غرفة الثلاجات

و إلا فجأة نسمعها تصرخ ... آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
أههيييه (هذا صوت تطلعه لمن تخاف و تقلب عينها جنها تبجي)
فكلنا قمنا ركضنا نشوف شنو صار علبالنا حرامي أو شي خطير
جان نلاقيها
تضحك و تقول: ما في شي
جان نلزم عليها و
نقول لها :مو بكيفج تخرعينا بعدين تقولين ما في شي
جان تقول : هووووهوووو لمحت ظلي جان أنط و أصرخ علبالي يني (جني) لاحقني

طبعاً بعدها متنا من الضحك عليها
فجأة عاد جان جنجر توقف
و تقول: توني فهمت شنو معناة اللي يخاف من ظله
طلعت أنا
ههههههههههههههههههههاههههاااي
مسكينة يا جنجر تكبرين و ما تنسين




!!كسر بالرجل !!

تمشي جنجر في أمان الله بصحن من الفلين يحوي دجاج ساديا يكسوه الثلج

فجأة تسمع هذه المسكينه اللي كله مخترعة و مخرعينها صوت شي يكسر لكنه قريب جدا منها و لا شيء حولها فدب في قلبها رعب من صوت الكسر العالي و لاأحد حولها ... فلوت رجلها و حست بالتواء فتاكدت أنه صوت قدمها فقامت ترجف و عرفت أن ريلها انكسرت

(أهي من النوع اللي يتوقع الفلعة و البلاوي )

لكنها لمن طالعت ريلها( رجلها) أكتشفت انها سليمة و من الخرعة اهي اللي لوتها و أصلن ليش تنكسر أهي قاعدة تمشي عادي لكن الصوت المرعب هذا جاي من وين ؟؟!!!

فقالت يمكن من وراي فقامت تلتفت شوي شوي و بطرف عين جان تسمع الصوت مرة ثانية و تنط من الخرعة يمااااااي وااااااي

و من الخرعة قامت تضغط على الدجاج اللي بيدها و قامت تضحك عرفت أنه الصوت طالع من الثلج اللي قاعد يتكسر من على الدجاج و أهو اللي مسوي لها الرعب هههههههههههاي

المشكلة و الميزة في هالبنت أنها تخرع نفسها و تضحك على نفسها يعني أهي مصدر الرعب و الضحك لنفسها

سندريلا

كلنا نعرف سندريلا و فئران الناطقة و الليلة الاسطورية و الساحرة و الحذاء الزجاجي و مرت أبوها و بناتها درية و نفيسة و معاناتها و الكنس و الطبخ و النفخ
طبعا أنا طلعت مصادقة سندريلا و أنا ما أدري
في ذلك اليوم تحكي لي صديقتي صوت القطوة
كيف أصبحت سندريلا
تخبرني قائلة :
لمن كنت صغيرة كنت أنام مع أختي في نفس الدار فيعني ثنتيناتهم كانوا يهتمون بترتيب الدار و نظافتها و بما أنه أخت صوت القطوة كانت كبيرة و ما لها خلق تسوي هالأشياء و صوت القطوة كانت صغيرة و بسرعة ينقص عليها خطر في بالها فكرة شيطانية ألا و هي
أخت صوت القطوة: صوت القطوة شرايج تصيرين سندريلا
صوت القطوة:هااااااه ، وناسة شلون
أختها: هاج هاذي المخمة كنسي الدار و راح تصيرين سندريلا
صوت القطوة: أممم ، إن شاء الله <<< بكل براءة الطفولة

و ظلت المسكينة سندريلا أقصد صوت القطوة ترتب و تنظف ...و ملت و لا طلعوا لها الفيران و لا الساحرة و طبعا كان الزمن كفيل أنه يخليها تكتشف مؤامرت أختها نفيسه ، مسكينة أكبرت صوت القطوة و أهي حاقدة على أختها و تتوعدها انها بتسوي في بنتها اللي سوته فيها

أي حيلج فيها صوت القطوة يريها من عنقوصها و خليها ترتب بيتج خخخخخخ

مسكينه يا سندريلا مش حتروح الحفلة *_^

دجاجة بستت أرجل
قبل فترة أبوي قاعد جان يلتفت علي و يقول لي
بابا : تخيل دجاجة بستت أرجل
انا:هووو ، شلون يا حافظ يصير
بابا: أي و بروح بعد شوي أيب وحده
أنا : لا يبا أخاف مهجن مو زين يضر بالصحة
بابا: لا بروح بيبهم و ما راح تقعد بتاكلونها يعني بتاكلونا اليوم امكم بتسوي عليها طبخات
أنا: لا ما يصير هالكلام انا بروح أقول حق أمي عن المضار و ما راح تسوونها
بابا: أنا عاد بروح اللحين أيبها
عاد لهيت شوي جان يدخل أبوي
و إلا بيده دياي (دجاج) ساديا
أنا: هااا وين الدياية اللي بست ريوول
بابا: كاهي
طلع قاعد يقول لي صيغة الدعاية و اللي يسمعها بالراديوا
و عاد هب فيها هبة كل ما شاف أحد حب يطفره يقوله
" تخيل دجاجة بستت أرجل"




الوراثة
زيوووون أنتي طالعة على منو سؤال سألته لزيووون
قلت لها أكيد على أمج جان تقول لأ بس أنا أقول أي
فقد جاءنا الجواب التالي من خلال حديثها
تحكي زيون عن أمها في المدرسة و تقول :

أمي علت قلب أمها كانت معقده المدرسات بإجاباتها
أنا :شلوووون
زين الزاد:أنا اقو لج ، الله يسلمج أمي مرة زار صفهم موجه و سأل سؤال
الموجه: مين تطلع تكتب على اللوح سبعمائة و خمسون
أم زيووون:أنا أنا أستاذ
الموجه:اتفضلي يا بنتي
أم زيون :أستاذ سبعمائة و خمسون يعني نص و ربع صح ؟؟!
الموجه: ........!!!!!!.......... <<< مسكين سكته قلبية

...و مرة سألت المدرسة من أين يأتي البترول و كان أبو أم زيون يشتغل بالنفط فجاوبت أم زيووون بكل برائة من انابيب البترول أتوقع أفحمت المدرسة هههههههاي

لا و ختمت زيوون كلامها لا أنا مو طالعه على أمي...

في 26-5 الفائت كملت زيون الـ22 سنة
و ضاق خلقها لأنها صارت عيوز فراحت حق أمها و أهي زعلانه و تتحلطم
و حطت أيد على رقبتها و إيد تحت إركبها في قعدة خضوع و تبجي تقول حق أمها
ليش يبتيني حق هالدنيا علشان أتعذب بهالدراسة و المواد الصعبة و أشقى و أتعب
..طبعا زيون و أمها نولدوا في نفس اليوم يعني يقطعون أشواط العمر مع بعض و يتشارركون في نفس الكيكة ..
فقالت لها جم صار عمرج ألحين زيووون
جان تقول: يما صار 22 سنه
جان تقعد ام زيون تبجي

جان تقول لها زيون يما شفيج <<< جنه السالفة صارت كلها جان و قلبت القصة فلم هندي المهمـــ جان ترد عليها أمها كبرتيني كبرتيني و تبجي (زيون أهي جعدة البنات عندها ) و قلبوها مناحة و يت زيون تبجي بجو عليها هههههههاي

أتوقع أمها سوت هالحركة علشان تخفف من ضيقت زيون لانها صج قاعدة تتعب هالأيام بالدراسة و المشاريع و البحوث.

و كل عام و أنتي أحلى وردة شافتها عيوني زيووون

I luv U as My soul

Keep on smiling at lest for me

أتركمـ أنتوا الحكم من خلال اللي تعرفونه عنها طالعة و إلا مو طالعة على أمها *_^؟

تعرف في هذا الرابط على شخصيات المدونة مع الصور ؛)

http://arshafa.blogspot.com/2009/06/blog-post_21.html


دربكمـ خضر ...

الأربعاء، 19 مايو، 2010

*ْ*حتى القمر أستطيع حبسه بكأس*ْ*


حتى القمر أستطيع حبسه بكأس
ليس يعيقني شيء بعالم أحلامي
كل شيء ممكن هناك .. كل شي خاضع لرؤيتي الخاصة
كل شيء يشبهنني هناك
تعودت أن أحلم صباحاً مساءً
في كل أحلامي هناك شيء واحد مشترك هو
أنها كلها ساحة لانتصاراتي ساحة أكون فيها أنبل و أنجح ما يكون
أتساءل أحيانا هل يحلم كل الناس صباحا نهارا مثلي
هل يرون انفسهم منتصرين و نبيلون في أحلامهم مثلي
أم أن الأحلام عند كل منا تختلف
ربما هي عندي انتصار لأنني أحب الانتصارات لا أكتفي منها أبد
ربما هي عند غيري حلم واحد ثابت لا يتغير
البعض أحلامهم مكان لتكفير عن أخطاءه م أو لارتكاب أخطاء لا يستطيعون ارتكابها
و أخرون يمارسون جنونهم و يتحررون بأحلامهم من رتابة حياتهم
هذا يقتل و آخر يدرس و هذه لها وظيفة مرموقة و هذا يلعب مع شخصيات كرتونية
و ربما تكون الأحلام عند آخر رؤيا شخص ميت يحدثه يكلمه يضمه يخبره بشوقه يعتذر عن غيابه
و أخرى تحلم أنها حامل ثم تلد ثم تلاعب ولدها الذي لم يرى النور و ربما لن يراه
و أخرى تحلم بابنها يأتي يقبل رأسها يهمس بأذنها أمي حان وقت الذهاب للمنزل
و آخر يحلم بأنه مات و أن أهله من حوله يبكون يسامحوه على أخطاءه بحقهم يحس لأول مرة أنه محبوب منهم
و أحلام أخرى لمـ تذكر... لأنه حان وقت أحلامي
أستودعكمـ الله و أحلام سعيدة
بماذا تحلمون يا ترى ؟
~فاصل قصير و نواصل ~
قريباً ستعود موجات الضحك *_^

الخميس، 13 مايو، 2010

أتاني ساعي؟

أتاني ساعي؟



أتاني ساعي الألمـ
فتنهدت في وجههـ
وقلت له: ما تحمل لي من رسائل الألم؟
أما يكفيك الرسائل السابقة التي أوصلتها لي
ألم تكفك رؤيا دمعاتي .. صرخاتي .. تأوهاتي
فأجابني: ما ذنبي و على هذه الرسائل أترزق اللوم على ما بعثني
فدعني أتلو عليك الرسالة
فقلت:أرجوك لآآآآآ... كفاية فربما لا أحتمل ألمـ رسائلك هذه فأموت
و كما تعلم جسدي ضعيف و لم يعد يقوى الألمـ و التألمـ
فقال لي: استلم رسالتك هذه مني الآن و إلا فربما ستتراكم عليك الرسائل و يكون الألمـ أعظمـ
فقلت:إذاً أكمل ما جئت لأجله
و بدأ يقرأ
الرسالة
عنوانها..من أعز و أقرب صديق
موضوعها..خيانة
الساعي:حيث كان في يوم كذا ..و في موقف كذا ..ألا تذكر تلك الحفرة التي خرجت منها
بعد ان تكسرت أضلاعك كانت من فعل يديه
و تذكر يوم .. و تذكر يوم
كــــــــــــــــــــــــفــــــــــــــــــــــــــى
أرجوك توقف
لا أريد البقية
فحقنة الألم هذه تكاد تفجر وريدي
ألهذه الدرجة أنا ساذج
أم أنني رغبت بأن يكون لي صديق و أنـ
أشارك الآخرين مشاعري .. حبي .. عطائي
و أيامي بما تحتويه
يا ســـاعــي الالمـ
عد له بتأنيب الضمير و أره الأيام التي كنت اضحك بوجهه لأجله
و الايام التي آثرته فيها على نفسي
و ذكره بطيبتي معه و بخبثه
أريده ان يتألم و لو بالقليل
و في أحد الأيام بعد هذا الحادث .. و بعد تجاوزت الالمـ مع ندبه في يدي اليمين
رأيت ساعي الألمـ
يمشي بعد زمن قد طال و هو يلبس و يتصرف مثل البشر العادين مثلنا
فأقتربت و سألته:هل تقاعدت فتبسم ابتسامت ألمـ
الساعي:هل تتذكر اليوم الذي ذهبت برسالتك لصاحبك و تلوتها عليه
و إذ به يرد علي بضحك و استهزاء
و هنا فقدت وظيفتي..فوظيفتي الألمـ
و أنت أرسلتني لآلمه و لكن أكتشفت أنه من حجر لا يتألم
لذا أوكلوه بوظيفتي حيث أحسوا بأن له قدرة
على أن يوصل و يولد و يورد الألمـ
و أنه أسطورة لا يتألم و لا يحس باحد قط و ان التاريخ لا يشهد مثله
فقلت"أتصدق..إن قلت لك أنني كنت أحمق..و هلت دموعي
فسألني الساعي (السابق ): ما بك؟
قلت: لا .. لاشيء .. فقط كنت أتمنى أن يعود لي متأسف.. و أن يكون انسان صالح أخطأ.. فيعود و أكفكف دموع ندمه
و ما أن خطى خطوتين المتألم عن الساعي المتقاعد
حتى أتى ساعي ألمـ ليوصل له رسالة
ولكن هذه المرة كان الساعي صديقه ساعي الألمـ الجديد
رسالة ألم جديدة
المرسل..المرسل هو صديقه ساعي الألم الجديد
و كان الموضوع..ألمـ و حسرة و ذكرى
و كان فيها ذكريات ماضية لصديقه و أخباره التي صار عليها
و أيامهم الماضيه الجميلة
و بدأ يتجرع الألمـ .. ثم بدا يتنافض..يصرع
إلى ان قضى عليه و كان قتيل الألمـ الحسرة و الخيانة

لكن الساعي بدأ يحترق

أنه يحترق بنار غيضه

لانه يتمنى له الشر و هو يتمنى له الخير فيموت الأخر حزنا عليه و يموت هو حقدا عليه

يحسده لأن حتى في موته يموت نبيلاً..يريده ان يرد الخيانة يريده أن يستجيب للغضب و الحقد

يموت الإثنان بنفس اليوم بنفس السبب(الألمـ)و على أختلاف القلوب

بقلمـ.. خاتون

أأسف إن لمـ تعجبكمـ فهذا قدر استطاعتي و حدود قلمي بالكتابه

أحترامي و شكري لقراءتكمـ

السبت، 8 مايو، 2010

ذات الجدران المخفية

~ذات الجدران المخفية~

الجدران ليست موجودة الجدران مخفية .. و لكنني لا أزال اصطدم بها
كما أنني أتعثر بأشياء غير موجودة .. لكنها موجودة لأنني أتعثر بها
قوانين الطبيعة تثبت وجود تلك الأشياء فليس هناك سبب من غير مسبب
و أنا أتعثر بها
لكنني لا أهتم لكل ذلك فقط أريد
أن أنظر حولي أن أبصر.. فأنا أحس بأني عمياء
ليس لأنني لا أبصر
و لكن لأنني لا أبصر ما أحتاج إبصاره
فليس ينفعني بصري هنا
و كيف أكون مبصرةً و لست أبصر ؟!
و لكل شيء منفعة و أنا لا أنتفع من بصري
و ركضت ..ركضت في كل مكان و اصطدمت
بالجدران المخفية
ثمـ اصطدمت
بالجدران المخفية
وجدت المنفذ..وجدت المخرج
وجدت المنفذ بين
الجدران المخفية
بين الجدران المكسية عن بصري
لا ابصرها ابدا تلك
الجدران المخفية
غير أني أحس بها بجسدي عندما اصطدم بها
و ان لمستها تختفي
و أحسها باصطدامي و ليست تألمني أبداً
وإن أتيت بثقلي عليها فلا ازال لا احس بها
و ان حاولت تحسسها فلا أحس جدارا يلمس
فهي لا تصدمني أو أصدمها حقاً
حتى لو مشيت متحايلة عليها بهدوء و روية
أحاول لمسها الإمساك بها ...........لا جدوى


و لكني وجدت المنفذ و لكني وجدت المخرج
و وقفت بالوسط
لست أنا في الدار
ذات الجدران المخفية
و لست أنا في الخارج
أتمتع بالحــريــة
فأنا أخاف إن غادرتها يوما
سوف لن أدل أو أجد هذه الدار
ذات الجدران المخفية
و سوف لن يصدقني أحد أنني في يومٍ ما
كنت داخل دارٍ
ذات جدران مخفية
و سوف أنسى أنا بدوري هذه القصة و أحسبها خيالات
و ستكون أحداثاً منسية
و لا أعرف "أو" أعرف لماذا أريد أن يعرف العالم أنني كنت داخل دار
ذات جدران مخفية
فليس الأمر يعني لأحد شيء و ليس "أو" لها منفعة حقيقية
و لكنها غريبة تلك الدار و أنا أنا أحب كل غريب
حتى تلك الدار
ذات الجدران المخفية



على الرغم من تحفظي بعد نشر ما أكتب لأجد شيئا أضعه في كتابي بالمستقبل
إلا أنني أحببت المشاركة هذه المرة


اكتبت هذه الخاطرة للمستقبل حتى أذكر نفسي و غيري أنني لم أحصل على
كل شيء أريده في حياتي "as a p!ece oF cAke"
و ذلك أني دوماً لدي قناعة أنني سأكون أسطورية
بداية الخاطرة هي معانات ماقبل النجاح ووصف لحال العوائق المخفية
ثم الحصول على النجاح"المنفذ" ثم رغبتي بالاحتفاظ بحكمة تلك الأيام ذكرى الدار
و رغبتي في ان أروي التجربتي لنفسي و الآخرين للاستفادة و لتذكر أن النجاح
لسنا نراه بأم أعيننا و هو يحتاج للبحث.

و شكراً
بقلم خاتون ~*~

.لاتنسون التصويت على اليمين "متعدد الخيارات".

السبت، 1 مايو، 2010

هؤلاء البشر مختلفون جدا

~ السلام عليكم ورحمة الله و بركاته~

أتمنى أن تكونوا في هناء و الايمان متنعمين
لقد أشتقت كثرا للتواصل معكم
جمهوري البريء المرح

~&~حـــمـــد~&~
أنا أنسانة يحبني الله
لأنه احاطني بمن أحاطني بهم أناس بقلوب أطفال نقية وعلى ذكاء و فطنة عاليه كذلك
قلوبهم بالحب و الإيمان عامرة يحبونني كما أنا و ينظرون لأخطائي على أنها جزء من كمالي
ربي أحفظهم لقلبي و أجمعني بهم تحت ظل عرشك يوم لا ظل إلا ظلك
أحبكمـ

~&~دعمني براسه~&~

مثل ما تعرفون صوت القطوة إنسانه عجيبة غريبة و الموازين عندها شوي ضاربة

معانه كصديقات إنسانة حنونة و متحمسة و مع الناس اللي ما تعرفهم

So

Cold & Care less

المهمـ ...المغزى هو كالتالي

بعد نهاية يوم طويل و شاق في الكلية أتجهة صوت القطوة لسيارتها و هي صديقتها الجديدة

التي لم تحصل منها غير الصدمات و التي لم تحصل على تفاهم و علاقة قوية أو أريحية مع صوت القطوة(حال اغلب البنات)*_^

ركبت السيارة و دقت السلف وحركة

شوي و إلا تحس في شي نط بويها ....بس بعد ما ادركت الامر و انتبهت للصوت ...

و ما لبث الصوت ليعاود الظهور لتحس انه اصطدم في مؤخرة السيارة شي

أوقفت السيارة لتسوعب ما حدث

و إذ بتجمهر خلف سيارتها و بما انه صوت القطوة لبيبة ففهمت انها قتلت احد ما

فاتصلت على أخيها و والدها

صوت القطوة :ألو ... ترى سويت حادث

شنو تتوقعون صوت القطوة سوت

الخيارات:

1*انزلت تجيك على ضحيتها

2*طلبت الاسعاف

3*اتصلت على الشرطة

4*حاولت أن تسعف الضحية

5*سألت أحد المتجمهرين عن حال الضحية

6*بكت و هسترت كما تفعل الفتاة الطبيعية

7*اغلقت الباب عليها و جلست كما ان شيئا لم يحدث شيء

بعد دقائق قليلة اتاها اخوها من الخيران الى المنطقة

ووالدها الذي نفس المنطقة اتى بعد اخيها

نصيحة: ترى يا شباب خففوا من السرعة لمن يصير فيكم شي

الضرر ما يوقف هني بل يتعدى و يصيب كل من يحبكم.

المهمـ

بعد فترة من التحقيقات و اللوية

اتصلت صوت القطوة لتخبرنا انها عملت حادث و صوتها ضاحك و بدات تضحك مهسترة و تقول دعمني براسه

ههههههه ككككاااااااااااااااااك ،و أنا أقول لها منو تقول ريال دعم سياتي براسه

!!!؟؟؟!!!

طلبنا منها تفهمنا و إلا الإخت طلع عليها واحد راكب سيكل و طار و ضرب بالخوذة اللي على راسه سيارتها

فكنا نقولها:لو سمحتي لا تقولين القصة علشان ما يضحكون عليج الناس

شنو دعمني براسه أهي اللي داعمته لكن اهو الغلطان صح

لكن تتهمة و تقول دعمني براسه عاد هاذي قوية و ما ترهم أبد

بس الادهى و الأمر انها ما فكرت تطل على الانسان و احنا كله نقول لها ليش ما كانت ردت فعلج الخيار رقم واحد

جان تقول : و انا شكو شعلي

هااااااا؟؟؟!!! غريبة هالبنت أنزين مو إلا رقم واحد على الأقل أي رقم إلا رقم 7 وايد صعب و قاسي

شريرة ؛d

~&~ اشوه ~&~

مقدمة: عندي ولد خال عجيب غريب ..ذكي جدا لكنه سريح كله في عالم خاص فيه

يلقب بـ"الشايب" لأنه يتكلم مثلهم و متعلق بالتراث وايد عمره بحدود 12 او 13

حياته تشبه حيات مستر بن الى حدٍ ما يعني كركتر عجيب

المهمـ

في أحد أيام الزوارة العائلية و نحن جالسين في أمان الله دخل ولد خالي"الشايب"

ليسأل والدته

الشايب: يــــما (و هو واضع يده على رأسه و الاخرى مسندها على الشرشوب)

الأم: نعم يما

الشايب: يما الساعة جم ؟

الام: الساعـ،،،ـة... أمممم اللحين ثمان و نص

الشايب: أشوه أبوي قالي قعدني الساعة ثمان

أنا:؟؟؟؟؟ !!!! لا مو ضج يا إلهي "Oh My GOD "

طبعا لمن استفسرت من الام ليش فرحان وايد أكتشفت أنه في احتمال كان يقعده الساعة عشر فهاذي معجزة

الجيل الجديد يبشر بمزيد من الانضباط

و شكراً

~&~ مدفية الكتاكيت~&~

تخبرني أغاثا الكويتية عن مغامرات الطفولة و روعتها

فقالت لي

أغاثا:عندما كنت صغيرة كان ابوي عنده قفص كله كتاكيت و أنا كنت أحبهم

فكنت أخذ لي كل ليلة كتكوت ألعب فيه و أدفيه معاي بالفراش بليل علشان ما يستبرد بره

لكنــــ

في شي كان غريب و معجبني !!!

أنه لمن أقوم الصبح القى الكتكوت ميت

و ما أدري ليش ... و ما أكتشفت السبب إلا بعد ما قضيت على عدد هائل منهم لمن جكني أبوي و فهمني

دي كانت أياااام (مساكين ماتوا خنقا)

هذا يا جماعة الخير الاجرام البريء و جعلوها مجرمة

و يمكن هاذي الطفولة كانت من أسباب ولعها بالجريمة .

~&~ الأجر المضاعف~&~

في أحد الأيام جلسنا على طاولة الطعام لتناول وجبة الغداء فذكرنا الحديث التالي:

لقد ثبت في سنن الترمذي باسناد صحيح عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

من صلى الفجر في جماعة، ثم قعد يذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين،كانت له كاجر حجة و عمرة تامة تامة تامة.

فقلت

انا :حلاته الواحد يكثر منها في رمضان و أيام الجمعة

جان تقول

كورماري:أي و حلاته بليلة القدر في الحج

جان تقول

جنجر:لا و بيوم عرفة أحسن شي

طبعا كل اللي على الطاولة في هاللحظة ظل ساكت و لا كلمه

و أنا قلت بقلبي خل نفصل على هالثنتين الفاصلين

انا : تصدقون إي والله حلاته نسويها في يوم جمعة برمضان ليلة القدر في حجة بيوم عرفه تخيلوا عاد الأجر لا و بوسط الحرم

و طبعا كرماري و جنجر من صجهم و يقولون الله بنسويها و بكل ثقة و قوة

هذولا بذمتكم شلون اشرح أو اوضح لهم ناس متخلفة حد الدوسة
أهني الطاولة ما قدرت تصبر و انفجروا ضحكا

و كرماري و جنجر كان وضعهم علامة تعجب و استفهام

!!!!؟؟؟!!!

جنجر و كرماري: ليش في شي!!!

ههههههههههههههههههههههههه

للتذكير: عمر كرماري على مشارف 18 و جنجرأصغر منها بسنة

و طبعا فهموا شالسالفة بعد ساعة و شي مع بعض الالتباس بالفهم و عسر هضم للمعلومات *_^

ترى إذا ينيت(جنيت) ما علي شرهة و إذا خربت الساعة البيلوجية عندي راح تعرفون منو موقتها *_^


هؤلاء المختلفون جدا صدقاتهم علينا كثيرة فهم يجعلوننا نبتسم و أجرهم على الله وحده
كونوا ذاكرين لله
استغفر الله العظيم الذي لاإله اإلا هو أتوب إليه
مو تنسون تصوتون (التصويت على اليسار )...و شكرا