مدونة خاتون...أول مدونة تتخصص في الكوميديا الواقعية بالشرق الأوسط *_^

تمنياتي لكم بالإستمتاع هنا

الخميس، 30 يوليو، 2009

~*"*~أشيـــاءات خاتـــونية~*"*~


~*"*~أشيــــــاءات خاتـــونية ~*"*~




أشياءات هي عبارة عن كلمة كويتية عامية حديثة أنا قبل كنت أقولها و على بالي بروحي اللي أقولها


بس أكتشفت الشارع الكويتي كله يقولها


ماشاء الشعب الكويتي قلوبهم على بعض :)






*و هالبوست بيكون عبارة عن أشياءات *







(1)


أخاف من الجبريت (الكبريت)




أنا بصراحة أنسانة عندي فوبيا من الجبريت و اكتشفت هالشي من يوم عمري 12 سنة


مرة أمي قالت: خاتون هاج شبي الجبريت


فلما طلعت الجبريت ما قدرت أتصرف فيه


جان تستعيلني أمي و قالت لي: شبيه


لكن ما قدرت قلت لها :لأ ما أقدر(عيوني تغورق)


و قالت:أقولج شبيه(و أهي مستغربة و خايفة اني اكون انا خايفة)






لكن فعلا أكتشفت أنه عندي فوبيا فكررت الطلب و هني بديت أبجي بيجي مستميت من القهر لأني طلعت أخاف من الجبريت و أخاف تجبرني أمي أكثر..لكن كانت أمي متفهمة و ما حاولت تضغط علي، و مع الوقت بديت أشب الجبريت مدة ثواني و أطفيه ،لكن مااقدر اشب جبريت و افتح الغاز مع بعض ،و أصلا ما أقرب من الجولة (الطباخة)No Way و عندي هاذي العملية أصعب شي ...و أستمرت هالحالة معاي لين ألحين و عمري 20 سنه


و أتوقع اسباب هالشي أنه أمي ممنوع عندها انه ندخل المطبخ لأنها تخاف علينا خوف مو طبيعي


و كانت ترفض تعليمنا الطبخ لأنه عندها مبدأ


"البنت لازم تتدلل لأنه ما تدري شنو الدنيا بتخش لها بعدين"


نصيحتي: أنه لا تكونون أمهات تبالغون بحماية أبنائكم لانه يمكن تسون لهم مشاكل نفسية بدون ما تحسون


لكن البشرى السارة و الجانب المشرق من الموضوع أنه أنا الحين بديت من جم أسبوع أشب جبريت شوي أيدي تهتز لكن بديت أقدر أفتح الجبريت و أحطه على الغاز بعد :)






(2)


زين الزاد طافها الميعاد

في محاضرة مسجله فيها أنا و النملة و صوت القطوة و تقريبا بين كل خميس و الثاني تزورنا زين الزاد بعلم الدكتور و ترحيبه لانها تضفي نكهة خاصة على المحاضرة ... لكن اليوم *الخميس 30 -7- 2009م


تاخرت زين الزاد على المحاضرة و أهي تبي تحضر هالمحاضرة لأنه اليوم بعد معانا كورماري احمر و بنت الشيخ

اللي اليوم نورت المحاضرة في وجودها :)


فزين الزاد وصلت بعد الدكتور و ظلت بره تأشر نا و تضحكنا و أحنا ما شاء الله كلنا قاعدين بالسطرة الاولى

و الدكتور الظاهر لاحظ ضحكنا يا جماعة شلون ما نضحك و زين الزاد قاعدة على طاولة موجودة بره بالممر و تشوت و هالأنسانة لها ويه بريء و وديع و بعدين تطورت و يابت لها كرسي و حطته جبال الباب و الباب طبعا فيه بنصه جامة طويلة و أحنا نشوفها مها وأهي تسوي حركات عبيطة آخر عبط لوووووووووووووول...و طبعا الحلوة علبالها الدكتور ما شافها حتى احنا علبالنا ما لحاظها لكن الدكتور فجاة فتح الباب ورجع قري و أهي تعومست و حطت أيدها على حلجها و اظنها شهقت من الخرعة

وين تروح يمين يسار جان تقب و إلا الدكتور يطلع لها

و يقول :وين رايحة تعالي !!!

جان تقول:دكتور عادي يعني أدخل!!!

الدكتور:أنتي من أهل البيت ولو حياج يا زين الزاد لووووووووووووووووووول


مسيجينة أدخلت و اهي مدنقة راسها من الفشلة و قحصت وأقعدت بآخر كرسي بالمدرج و طبعا الكالاس كله أمتلا ضحك و أطلت فوق راس الكل (ههههههها)

بصراحة موقف لا تحسد عليه (بس ما شاء الله عليه شلون شافها ما تبين لوووول)

:)


(3)
أشياءات بخاطري


*بنت الشيخ ... تسلم لي هالطلة كانت مفاجأة حلوة وايد و ياليت أقدر أشوفج أكثر (الدراسة فرقتنا )

*زين الزاد في شي بقوله لكن الصورة أتوقع أبلغ من الكلام (أنا اللي قاعدة و زيوون اللي واقفة)


*مسز نظارة : أشتقت حق نجرتج و أسلوبج المتهكم و البوست الياي و غلا اللي وراه راح يطلع فيه أسمج :)

*بانتظار ولد أختي" بطة ضعيفة" هانت راح الكثير و ما بقى إلا القليل و نلعب مع حمودي و نضمه للقروب ؛) يا جماعة امه من اللحين ترى قاعده تخطب نبي له عروس لوووووووووووووووول ..لا و أختارت الوظيفة بعد ..يسلمولي الأمهات الحريصات ...هالله هالله بالتربية الصالحة ..مو تنسيني بخطب له وياج أنا و زيووون :)

* كورماري مواليد 27-7 و جنجر 2-8 أدري تاريخ أقشر :)... ففي ذلك اليوم قلت لجنجر ما شاء الله يوم كنتوا صغار كان بينكم سنة و لما كبرتوا اللحين صار بينكم بس أيام (طبعا انا اتكلم من باب العبط ) جنجر: إي و الله صج (طبعا من صجها) و أنفجر كل من بالصالة ضحكا ... الأخت علبالها أنه قل الفارق العمري بينهم و صار بس 4 أيام لووووووول

*أبوي يبي يخترع سيارة و طيارة (لووووووووووووول) بس من خشب ليش ما أدري؟؟؟!

*أمي يابت خدامات يدد و صايرين أهم نكتت البيت و علته بعد الأخوات الظاهر مو عاجبتهم برودت الثلاجة فقاموا حطو البيض و الجبن بالفريزر لووووووووووووول و اتلفوا الأكل إنه "الذكاء" (و هاذي الحالة تصير لما الهندي يفكر:)

و مع السلامة دياية و حمامة :)

الأحد، 12 يوليو، 2009

عمو بنغالي ~*~ شكراً ~*~


عمو بنغالـي
~*~ شكراً ~*~


" حكمة : لما تصير حاجتك عند الكلب سمه عمي جلبان "


حاول العلماء منذ القدم نشر التوعية من الأخطار البيئية و أهمية الحفاظ عليها للأجيال القادمة ...و أننا على قنبلة بيئية موقوته لكن ليس هنالك أذن صاغية و لا قلوب واعية ...و آخر ما حاول العلماء القيام به حملات الريسيكل "Recycle" و حاولوا تحبيب الجميع بالفكرة من خلال الأفلام و عمل دعايات لوجوه معروفة تقوم بأعمال تطوعية و تيشيرتات كتب عليها ريسيكل أويوضع عليها رمز الريسكل (هو عبارة عن أسهم متتابعة مثل الصورة أدناه)




أنا أحس صراحة التيشيرت صفة تجارية حق بعض المجانين لأنهم يخلون الواحد يستهلك خام و حبر و أهو مو بحاجة له و هذا يعتبر مخالفة لقوانين الطبيعة ...>>>صادوووووه

المهمـ بعد محاولات كثيرة و عمل مضني ذيع هذا الخبر في الدول العربية و بما أنه لم يجد له ذلك الصدى في الدول المتقدمة فكيف بحاله بالدول العربية ...و على الرغم من حاجتنا للرسيكلينج أكثر من غيرنا لكثرة التلوث و أرتفاعه لدينا بالأخص بدول الخليج حيث أن الغطاء النباتي ضعيف و لا يكفي لمتصاص السمومـ و الكويت الآن تعاني من عملية أزالة التخضير و تشن حملات التصحر على الحدائق المنزلية .. :)



و لكن جائت المفآجأة بأن الكويت في الآونة الأخيرة و بالذات منذ خمس سنوات ماضية بدأت فيها ظاهرة الـ Recyclingبالانتشار و الظهور على السطح !!!


وذلكـ كله من بركات "عمو بنغالي "





هل البنغالي مسكين كان مندمج يكمل عملية الريسيكل Recycle حيث هو عنصر مهمـ فيها و لما حس أني أصوره قـــب (أي انحاش :) أنا آسفة على إعاقة العملية.


شفته يطلع من وحدة من الزبالات دشداشة و قواطي و الغنايم بالجياسة..الحلو فيه متحجب..لما شافني أراقبة و اصور انحاش على باله كبسة:)و على ما خذيت الصورة كانت معاناة كل شوي نرحوح لي راس الشارع نحي الميت و فوق تحت علشان تطلع صورة OK


و هاذي صورة لقيتها بالنت


البنغالي هو عبارة عن كائن حي أحيانا وحش و أحيانا أنسان و غالبا أنسان مجرم(ممكن يكون طيب لكن ربما الظروف الله أعلم) يأتي مغتربا من بلاد البنغال يبحث عن عمل بلا تعب أظن قالوا له روح الخليج و قرب من أي سيارة و راح تطلع لك كنوز و أموال و أبحث عن الكنز في كل مكان و أحذر تكون حالك حال باجي العمال ترى مكانك و قدرك أعلى فأنت أبن البنغال


المهمـ ... على الرغم من المشاكل اللي تأتي من وراهم إلا أنهم أسهموا في مجال الـ Recycling في الكويت فهم يقومون بتصنيف النفايات و تخليص البيئة من ضررها و تقليل من نسبة المحروقات


لا ووفر علينا أموال يتم أنفاقها على حاويات الريسايكل التي تنتفع منها بعض الشركات لذا ...>>>وداعا لحاويات الريسيكل

شنبي فيهم و عمو بنغالي موجود ...البنغالي هو السلاح الجديد الذي سوف يستخدم لشن عمليات الريسايكل فهو لا يتوقف ليلا نهارا باحثا عن قواطي البيبسي و الكراتين و علب الأطعمة ...إلخ ،ترى ثروة مجهولة و باجر أمريكا بتناشبنا عليهم الله يستر .


ترى لو ما في بنغالية جان قواطي المشروبات الغازية و الكراتين ترس الديرة و عا في ناس الله خير ياكلون و يقطون ما يعرفون شي اسمه ..نظافة +لياقة عامة ..ظاربين بهالمفهومين عرض الحائط

و عسى الله يبارك لنا في جهود "عمو بنغالي " و يبعده عن السرقة و إعاثة الفساد في الأض... و في الختام بعد ما خلص الكلام لا يسعنا إلا أن نقول بملئ الفمـ ((شكراً عمو بنغالي ))بوجودك نظفت بلادي



و شكرا...

كانت معكمـ مراسلتكم~ خاتون ~من قلب الحدث

شوارع الكويت- بيروت

لا آسفة ضيعت العنوان ؛)

~*~تذكرون أغنية الروضة : 123كويت بسرعة كلين هاذي ديرة حلوة وايد و همـ أهلها ناس طيبيبن ~*~


الاثنين، 6 يوليو، 2009

أطفال الجامعة In q8

~*السلامـ عليكمـ و رحمة الله و بركاته *~


نطل عليكمـ في إطلالة خفيفة سريعة

تتضمن بعض الصور و المشاهدات الجامعية على أطفال الجامعة

(و بالذات دفعة 2008 )...



...سكيتنج و مباريات الجري ...

في جامعة الكوت "سكوير البنات بالخالدية "


هذا المكان بالذات شهد الكثير من أبطال التزلج من بنات الجامعة عندما تخلو تماما و تبح ملكا للبنات فيبدأ

أطفال الجامعة بالتالي ...

بنت الشيخ تتزلج بشحاطتها ... و لا تمسك بأيد صديقاتها و تقحص (سوالف ثنوي)


صوت القطوة و انشتاين يركضون على طول ممر الانجليزي و يسون سباق
...ترى دكتورة مو خدامة !!!...
خاتون و زين الزاد و بطة ضعيفة سجلوا في مقرر واحد مع بعض و هالمقرر كان علمي و فيه لاب
(اللاب :هو المختبر و يقضي فيه الطالب 3 ساعات تقريبا مرة أسبوعيا و فيه يتعرف عل العينات أو تطبيق عملي للمادة )
فطبعا الأخوات كان عندهم لاب ميد تيرم(يعني امتحان نصف الفصل) و الامتحان كان صعب نسبيا.. المهم ضلوا الثلاثة سهرانين و يدرسون ويدقون على بعض تلفونات و يتحلطمون و حالتهم حالة المهمـ اليوم الثاني عرضت زين الزاد فكرة الغش
طبعا الغش كان مني أنا المدعوة خاتون لكن أنا وايد مثالية على قولت زين فرفضت ترى أنا طبيعية بس زين سمردحة
و أيدتها بطة و أنا أقول يا جماعة حرام معاشاتنا حرام الغاش و المغشش
المهمـ... مني مناك قلت أنا مالي شغل أنا عن نفسي ماني مغششة و اللي بيغش ذنبه على جنه
*و جاء الوقت الموعود الامتحان بدا و بدا الكلاس كله فجأة مو بس زين و بطة الي يطلون بورقتي
و صار الغش على ودنوووو..و جدام الدكاترة و أنا حاشتني ضحكة وإلا دكتورة هندية تزف زين الزاد لأنه تصرفاتها بريئة و وايد أشكرة
فقامت زان الزاد تقولها طيري هذا اللي ناقص (زين الزاد طبعا على بالها هاذي خدامة بالكلية مو دكتورة بنات ثانوي ما عليهم شرهه)
و راحت فتنت على زين الزاد عند الدكتور زين شوي خافت بس الدكتور طنش ..و من هني عرفت زين الزاد أن مو الكل خدم .


...الأطفال ورا لو سمحتوا...


النملة تركب السيارة وتقفز بجانبها صوت القطوة و انشتاين في مقعد واحد متحاشرين (فضحونا )

من باب العبط راكبين يم بعض وحدة لزقة بالباب و الثانية راسها بالجام الأمامي (من الطول طبعا)
على فكرة السيارة ترى فيها مكان ورا وواسع لكن في ناس لحد الحين ما كبروا و يتهاوشون على منو جدام ؛)

آنسة نملة أنا ما هقيت أنج تسمحين بهالعبط داخل سيارتج بس شنسوي إنهمـ أطفال

...دموع التماسيح...

زين الزاد للتو تخرجت من الثنوي و قد التحقت بكلية علمية

و كما هو معروف الكليات العلمية بالكويت تدرس المواد بالغة الانجليزية

و هنا تكمن المعضلة حيث أن زين الزاد من الفئة القوية باللغة العربية و أضعف مناه باللغة الانجليزية

(لكن أبشركمـ اللحين أنجليزيتها تمام ؛)

و سجلت بمقرر يعطى باللغة الانجليزية يا ترى ما الحل ما العمل

و كما هو معروفأن زين الزاد ملهمة مسلسل "الحيالة "

فقامت تبحث و تخطط إلى أن وجدت خطة تمساحية ألا و هي :

أنها ذهبت لدكتور المادة و هو دكتور كبير السن و هندي و طيب جدا و متفهم

و أستعملت دموعها التمساحية و ناحت عند مكتبة دكتور أنا مسكينة انا توني متخرجة من الثنوي

و ما أعرف انجليزي عدل و مو قادرة أمشي بالمقرر..إهي إهي إهي..مسكين الدكتور رق لحالها و وقع في شباكها

و أعطاها إمتحان الميد تيرم(على فكرة الامتحان كان محلول و إختياي ) لكي تلقي عليه نظرة و بما أنه معاها وحدة ثانية من صديقاتها

،فقالت لها :بسرعة طلعي ورقة و قلم و كتبي الاجابات ..يللا بسرعة خلصيني قبل لا إيي

AADCCEFBBBA

المـــهـــمــــ ...

زين الزاد أحفظت الاختياري مثل ما أهو ويابت علامة كاملة لا و فخورة بنفسها معتبره نفسها دارسة و سهرانة بعد

لووووووووووووووووووول :) صج أطفال




...السماء تمطر ملحاً...



خاتون من عشاق الملح كل لقمة و الثانية لازم رشة ملح ... و البنات طبعا خايفين على صحتها

فيحاولون يآخذون الملح منها ... و من هنا قررت خاتون أن تسدي نصيحة لكمـ تتبعها هي ذاتكها لكل من تراوده نفسه في إختطاف الملاحة منها و هذه الطريقة هي :

رشي الملح على كل يد تتطاول للوصول للملاحة و إن ما بعدوا رشي بشكل أقوى و على كل من بالطاولة و قولي علي و على أعدائي بيقوم الجميع بابعاد من يحاول أخذ الملاحة منك لعدم رغبتهم أن تمطري عليهم ملحا.



...زين الزاد تحت الطاولة...


تروي حكايتها أحد الفتيات قائلة:

كنت أمشي مع زين الزاد و نناقش بعض القضايا

وفجأة ألتفت لأجدها أختفت

و المفاجأة أنها كانت تحت الطاولة تلصق حذائها .

**الشيء الذي لا تعرفه هذه الفتاة المنبهرة أن زين الزاد تكسر أو تقطع أو تتلف

عشرات من الأحذية بين الحين و الآخر لذلك تحتفظ بحذاء إحتياطي في السيارة

**و هذه من أحد الأسباب التي دعت إلى تلقيبها بسيدة الكوارث الأولى في الكويت .

...إنها قطوة...

المشهور عن قطط الجامعات أنها قطط راقية و رابية و لا تتأثر بالبشر و لا تخاف و بالذات في كليتنا

تروي لي هذه الفتاة الطيبة البريئة و هي تشبه القطة بعض الشيء ...

في ذلك اليوم جلست في حديقة الجامعة على أحد الطاولات نسولف و مستانسين و ما وعينا إلا قطوة تقترب على بعد مترين فخفت و قلت لها يللا قومي لكن صديقتي قالت :شدعوة بعيدة أصلا أهي تخاف منج و إلا القطوة قامت صج تقرب و تقرب و إلا تبي تمر من عند ريولها (رجليها) فقالت :لا خلاص أنا قايمة و القطوة تقرب لين وصلت عند ريلها فرفعت ريلها على الطاولة جدام الله و خلقه و صعدت عليها و صراخ و بجي و لحقوا علي يا الأيـــــواد و حالتهم حالة يعني فلم رعب و نط من الطاولة و قامت تبجي و وتركض و تصرخ و هي طبعا طالبة مستجدة و توها تقول صبح صبح يا عمي الحج إلا كرهت الجامعة و تدق على أمها تبجي و تول لها لحقيني و تبجي و ينقطع الخط و أتدق على أخوانها تبي الفزعه بين صراخ و بكي و جري و معاها على الخط أخوها و تبجي و إلا يشوفها شاب ياي يطلع و أهي كانت قريبة من البوابة و تبجي فقال لها شفيج على باله في شي خطير من البجي و الركض فحب يساعدها و أهي تبجي و تتكلم و أهو مو فاهم ...

و أهي تقول :قطوة أأاااأأأأأأأأأأأأأأأهي أأأأأأأأأأأأأآآآآآآآآآآآآآآآآآآوووووووووووآآآآآآآآآآآآآآ

و أهو مو فاهم يقول لها :شنو...و إلا فجأة لا شعوريا تيره(تجره) من طرف جم دشداشته و توديه عند القطوة و تبجي و الوي كله دموع و بجي و متفخ و مخترعة و تأشر طبعا لا أخفيكم أمرا أكيد الريال مات ضحك لكن كش لها القطوة لووووووووووووووووووول

و لغاية اليوم البنت ما تدري منو البطل الشجاع اللي كش لها القطوة ... و ضلت طول الكورس ما تدخل الكلية إلا لما يدخلها أخوها لي القاعة مسكين تعذب وياها ...أنهمـ أطفال الجامعة .


هاذي صور عادية تشاهد كل يوم و بذات عند البنات حدهم بدع ... و لبنات الثانوي دعوة تعالوا ويانا نحن نقطن جامعة الكويت *_^

من الخالدية لي شويخ لي كيفان فقط :)


الخميس، 2 يوليو، 2009

جنجريات "أيـ جنجر"

...السلام عليكمـ و رحمة الله و بركاته ...
هذا بوست خفيف و يتناول بعض من جوانب جنجر لكن جنجر أكثر من ذلكـ
(هذا مجرد بوست تمهيدي لجنجر كشخصية فاصلة تعيش بينا في هذا العالم )

)*(نصائح جنونية من "جنجر")*(

_1_

إذا طرشكمـ أحد وايد و حابين تضحكون وياه و تبينون له أنكمـ تعبتوا

فإليكمـ التاليـ و شوفوا ما جراليـ ،،،

في ذلك المكان و في ذلك الزمان كانت جنجر رايحة رادة قاعدين يطرشونها و بما أنه جنجر بنت مدلعة و طلباتها أوامر و غالبا تطلب ما ينطلب منها فكان الموقف التاليـ

أم جنجر:جنجر يبي قوطي كلنكس و بعد روحي يبي مفتاح السكة
جنجر :إن شاء الله (و تمشي جنجر بمشيتها المحنطة المعتادة و تحضر الطلبات)تعـــــــود
أم جنجر: عفية روحي يبي صنية الحلو
جنجر: هذا آخر شي و لا في بعد(بطريقة ذربة)
أم جنجر:ههههه(تفهم بنتها أنها ملت و تضحك ضحكة باردة )يلا روحي يبي الصنية
جنجر..أحضرت الصنية ثمـ
جنجر:يما.. وين معاشي ؟
أم جنجر :أي معاشــــــــــ... أها لا يا شقول قصدج خدامة ها روحي روحي الله يكملج بعقلج
جنجر: وين معاشي بتصميمـ؟ (مسكينة سكبوا فيها و حقروها أخاااف بس ميري لووول )
"أفراد الأسرة يشتغلون للأسرة بالمجان " حكمة سمعتها بمسلسل أجنبي :)
ياترى هل فهمتوا الحركة ترى سهلت التطبيق و تخلي الكل يكره يطرشكمـ لأنه وراكمـ مصاريف
و تعيش الآن جنجر سعيدة و الأقل تطريشا في المنزل.
...The End...

_2_

إذا بتشوفون فلم رعب أو تبون تتكلمون عن The Other خلوا هالمواضيع صباحا

_3_

إذا أحد يضايقج بالبيت أخوانج أو خواتج فقولي لهم:
أنا مو راضيه عن اللي قاعدين تسونه وراح آخذه منكمـ بيوم القيامة و راح أطقكم بمطرقة كبيرة و فيها شوك


_4_
كل يوم بليل فكري شنو بتطلبين باجر و أول ما تقومين على طول روحي طلبي علشان يمديج تغطين اليوم كله بطلباتج
(نصيحة غريبة لكن هذه جنجر)

*_^



)*(ذكاء جنجر )*(

جنجر فتاة متفوقة دراسيا لكنـــــــ
لما أحد يسألها سؤال حياتي يومي تجاوب أجوبه ما جاوبها جحا بزمانه أما الألغاز حدث و لا حرج

فمثلا هنالك لغز مشهور لها قصة طويلة عريضة وياه ..ألا و هو:
أسود ظهره أبيض بطنه جدر يا حمار أفهم يا ثور
الجواب: الجدر


مو المشكلة في إنها ما عرفت تجاوبه لاااا المشكلة أكبر من جذي ..المشكلة أنها تجاوب أجوبة غبية و لا تطري على البال على سبيل المثال
اجابة المثل السابق عندها هيـ : الفقاعة - البيض- الحفرة - الأسم - و بعد الفقاعة - الملاس
كل الأجوبة تنبلع لكن "الفقاعة" لو وراها دولكة ماي ما تنبلع

و لا هني المشكلة الحقيقية المشكلة تكمن في التالي
أنها كل مرة تحاول و ما تعرف الإجابة فأجاوبها لها ..و أرجع بعد5دقايق أسألها بنفس اللغز وتجاوبني الأجوبة المعتادة نفسهم بدون تغير و لا تحريف و مرة خلاص عقلي وقف شلون أنسان يكون بهالذكاء الخارق فضليت أسألها السؤال باليوم حول 5-7 مرات مدة أسابيع لكن ولا مرة تجاوب صح و لازم تقول يمكن"الفقاعة"و اللي قاهرني إنها تفكر(على شنو يا حسرة )
و بعد سنة كاملة و جمـ شهر توها تعلمت تجاوب و المشكلة أني أعلمها أنه الإجابة بالمثل نفسه و أهي تدري لكنــ شنسوي إنها "جنجر"

و مثل يديد بديت أسألها فيه و حاله حال اللي قبله ألا و هو :
أربعة شالوا الجمل و الجمل ما شالهم
تدرون شنو جاوبتـ شوفوا الأجوبة >>>
الإجابات: الأطفال(حرام عليج يالظالمة قطعتي ظهورهم) - التلفزيون(شكو!) - الريايل(يعني لما كبروا الأطفال مثلا) - الأرض(أصلا الأرض شايله الكل)
(بس ترى في تطور عن الإجابات السابقة صج جحوية نسبيا لكن أرحم من قبل)
-طبعا شاركتها كورماري الإجابة و قالت :يمكن السيارة (طبعا معقولة لكن غلط )
الإجابة :طبعا ..أرجل الجمل
و طبعا قلت لها الإجابة و صار لها فوق ال4 شهور و إلى الآن لا تجيب الإجابة الصحيحة (أبجي يعني )




)*(صديقتي ليست كاذبة)*(


في أحد الأيام المدرسية تجلس جنجر في فترة الفرصة (الفسحة) مع أحد صديقاتها الأفاكات و لكن جنجر تعترض على ذلك
و تقول :لو سمحتي صديقتي صادقة أنتي ما تعرفينها أهي طيبة و ما تجذب حرام عليج شلون تجذبينها و أنتي مو متأكدة

أنا ما راح أحكمـ راح أخليكمـ أنتوا الحكمـ ..أتفقنا..

تروي لي جنجر .. عندما كنا في الفرصة جلسنا نسولف و نتمشى
(شوفوا الصواريخ اللي طارت فوق روسهم أرض أرض جو جو)

الصديقة : جنجر
جنجر: نعمـ
الصديقة : تدرين أحنا يم بيتنا في عندي بيت الشجرة
(طبعا هذا البيت مستوحا من البيوت الأجنبية و تم إستخدامه في فلمها)
جنجر: صج وناسة (صج أنج عبيطة مو وناسة )
الصديقة : أي (طالعة من قلب..إي قصي على هالمينونة)
جنجر : شلون شكله؟
الصديقة : فيه سرداب و دورين!!!!!!!!!!!!!!
"قالوا شلون عرفت الجذبة قال : من كبرها "
جنجر : وناسة شكله وايد حلو (واااااي شسوي على هالذكاء)

طبعا ما أبي أكمل الجذبة أخاف يصدع راسكمـ
قلتي عندج "بيت شجرة" و علقت بالبلعوم..بس عاد سرداب و دورين أصلا ما تدخل لو شنو يصير
لا و جنجر تقول شدراج يمكن يصير أنتوا كله تسيؤون الظن (يا جماعة يحق لي أصرخ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ)
أنتوا شرايكمـ جذبة و لا مو جذبة ؟؟؟
اللي بيقول (لأ) بقتله .




)*( جنجر القوية )*(




جنجر وزنها بالخمسنات -تقريبا 52كجم -و طولها يمكن 164 سم (مو متأكدة بس تقريبا)
و تقول أنها تقدر تطق 4 رجال بروحها و بمجرد بكس !!!!
علما أنها غير حاصلة على أي تدريب قتالي من أي نوع .

لا و تقول كلمتها الشهيرة اللي أقتبستها منها :

Play with the Best
Die with the Rest

)*(امبلا طرنا أنا متأكدة )*(

لما كنا صغار أيا م الزوارة لما كانت يوم الأربعا و اللحين تغيرت نتيجة لتغير وقت العطل (كأني شطيت شوي )المهمـ

كنت ألعب اليهال لعبة أسمها البساط السحري و طبعا اللعبة كانت عبارة عن كفر ياهل (غطاء سرير الطفل)

أحطه بغرفة و أركب اليهال فوقه و هاللعبة ما أبتديها إلا لما تغيب الشمس و كل شي يصير ظلمة و أوديهم في دار بالبيت فيها بنكة

و لما أركب اليهال على الكفر أحذرهم ياويلكم اللي يمد إيده بره ترى راح تقطعها البنكة لما أقول لكم أنا مدو أيدكم بس تمدونها و اللي يحاول يلمس الهوا راح يطيح و يمسكه يني و يصير فيه و يصير فيه و أعيش حالة رعب من أنهم يبعدون عن الكفر و أسكر الليتات و و أحذر أي أحد يدخل الدار قبل ما أفتحها يعني يركبون بالدور وأقعد بعدها مع اليهال على الكفر و أقص عليهم و أقول لهم أحنا اللحين قاعدين نطير و أحرك الكفر و أهم مساكين يصدقون و كل زوارة تعالي ياخاتون الساحرة طيرينا و من ضمنهم جنجر

فلما كبرنا و مررت السنين طبعا بطلت ألعبها معاهم لأنه شدقنا و ختيرنا

و في ذلك اليوم قعدنا نتذكر الطفولة و نسولف و يبنا طاري البساط ففجأة تنشطة ذاكرة جنجر

وقالت:أتذكر لما كنا صغار خاتون كانت تطيرنا (تتكلم بشكل جدي)

خاتون : أي وناسة لما كنت أقص عليكم لأني أكبركم و تصدقوني

جنجر : !!!!! لا بس أحنا كنا صج نطير و أنا مرة جست (أي لمست) البنكة

خاتون :!!!!!!واااااي أمبيـــــــــــي

كورماري !!!من صجج تتكلمين

جنجر:هـا...أي من صجي شفيكم كانت أيام حلوة

خاتون:لا يمكن ما فهمتي كلامي أصيغة لج بطريقة ثانية ..أنا ما كنت أطيركم و لا شي كانت غشمرة و أحنا كنا على الأرض

جنجر : امبلا طرنا أنا متأكدة (منصدمة ! منا ..و مقتنعه بكلامها)

كورماري:ما عليج منها هاذي مينونة (عدال بس هالمرة ضربت وياج)

و ضلت جنجر على هالحال مقتنعه إنا كنا نطير إلى أن كثر التطنز و الإستهزاء عليها في العايلة فقررت في أول ثانية ثنوي أنه أحنا ما كنا نطير لوووووول هالانسانة فلم لا و تقول كنا نطير

تهقووون كنا نطير صج؟!؟

شككتني لوووول ؛).

*The End Of The Story *

الأربعاء، 1 يوليو، 2009

*O*ضحكات خاتونيـــــ*_^ـــــــــة *O*

السلامـ عليكمـ ورحمة الله و بركاته



بخير تحية ابتدأنا و على الله ربنا توكلنا





*O*مـــــعــــــ*O*





ضحكات خاتونية على الطاير










أدري الحياة أتعبتكمـ و أستهلكت منكمـ الكثير و لست بأقل منكمـ عبئا لكنـ ،،





لازم نفرفش شوي و نسوي رفرش للطاقة So حياكمــ








ضحكة سببها "زين الزاد"


..الاكتشاف الخطير"Holly"..





الله يسلمكمـ في تلك العصرية ..يرن موبايلي (تخيرلك صديقٍ بين هالناس
أنظر للشاشة "حبيبة قلبي زين الزاد"يتصل
أطير فرحا أنها زيونـ ..



خاتون:ألووو..السلام عليكمـ كييفيك (لبنانية الأخت)
زين الزاد:وعليكم السلام منيحة





*المهم نتكلم بكل مشاريعنا و بالحياة و نطلق نظريات و نتحلطم نحمد الله ندعي لبعض نسرد أحداث الأسبوع نتذكر نتبادل الخطط و المقالب السرية اللي ناوين عليها ...إلــين يا محفوظين السلامة زين الزاد تقول لي التاليـ،،،


زين الزاد: خاتون..أنا ألحين قاعدة بغرفة الملابس و تصدقين أشوف شي على بلووزة غريب
خاتون:شنو ..شنو في قوليـ
زين الزاد: لحظة خلج وياي.. أمبيــــــــــ(بصوت عالي متعجب و مستغرب و غضبان قليلا )
خاتون:أيي شفيج شنو شفتي
زين الزاد : تصدقين خاتون توني شفت بلوزة تعرفين صوب العلامةالتجارية اللي بالظهر شمكتوب
خاتون:شنهو
زين الزاد :مكتوب Holly.D.T



خاتون :و يعني !!!


زين الزاد: ما يوحي لج بشي ..!


خاتون:لأ ليش أنتي شنو حاسة فيه..!


*تراكمـ مصختوها أخاف بس Code ناسا السري :) *

عادألحين شفواالذكاء الكويتي ما ينطقـ


زين الزاد :تهقين قصدهمـ Holly Quran


خاتون :كااااااااااااااااااااااااااااااااااك ههههاااااااااااااااااااااااي
ماقدر بطني بينفجر أنتي من صجج


زين الزاد:هـــا...!


خاتون :صدقيني أنتي من العرب اللي ضحكوا الإنجليز علينا ليش مافي يعني كلمة Hollyإلا مع Quran ما في يعني Holly Day


زين الزاد:أي صح بعد في هوليوود (تو الناس )هههههاهههاي



لووووووول صج بدعة يكون مكتشفة سر خطير ..يا خطير يا كونان يا أنته..مرة ثانية لا تفكرين مثل العرب فكري مثل اللي يفكرون ؛)







ضحكة سببها "بنت الشيخ"




راح أقول لكمـ عنــ أسرارها ،،،و من أسرارها


..!!الفلات الطويل!!..





بنت الشيخ..بما أنها طالبة في كلية علمية و تحب تتسكع معانا نحن صديقاتها و قطع المسفات الطويلة فهي
دوما ترتدي الفلاتات العملية كما تدعي وفي أحد الأيام كنت أرى أنها قد أصبحت أقصر مما هي عليه عادة فسألتها عن السبب


خاتون :شفيج بنوتت الشيخ قصرانة اليوم
بنت الشيخ:أي لأنه اليوم شغل وايد فلبست فلات


خاتون :صج خل أشوفة(وحركت العباية بسرعة علشان أشوف الفلات)


...و لما حركت العباية شوي عينكم ماتشوف إلا النور ما وعيت إلا وأشوف البنت واقفة على شي مو لابسة شي
بنت الشيخ:لاااا


خاتون:شنو هالدرية اللي لابستها (الدرية =أي أحد درجات السلم)


بنت الشيخ:لا شنو درية وين !


خاتون:ويـــــــــــــن!!شنو وين



أنتوا حكموا أحسن و شوفوا نوع الفلات اللي تلبسه بس أظن فلاتها كان أطول من هذا..



يا جماعة هذا فلات ؟


كــن الحكمـ ...


و سبحان الله ..كل ما أشوفها عند باب المصلى و أهي تلبس الفلات فجأة ترتفع وكأنها صعدت على ظهر سحارة

هاي هيا التكنلوجيا اللي عند الكويتين ..هاي شقد تكنلوجيا ..ههههههههاي.





ضحكة مع بنت الشيخ و صوت القطوة


..خاتون تفتح الاصنصير و لكن..


كعادتنا بعد يوم طويل في الكلية نستصعب الصعود بالسلم و نتوجه للأصنصير(المصعد الكهربائي)


وقف كل من خاتون بنت الشيخ و صوت القطوة بنتظار المصعد ونتيجة لتعب الذي أصاب كل من بالكلية ضل المصعد يصعد ناس و ينزل ناس و مو معبرنا و من باب التسلية و تمضية الوقت أخذنا نطلبه مرارا و تكرارا كأنه ما نسوي هالحركة راح يسمع الكلام ..المهمـ زاد عدد البنات اللي ينتظرون ويانا المصعد


شوي و لا خاتون تسوي حركتها المعتادة علشان يفتح المصعد أول شي تطق عليه كأن أحد راح يفتح لها و تقول بطلوا باب (بالعامي:طاخ طاخ فجوا الباب ) لكن بنت الشيخ سوت نفس الحركة فاهي حبت تسوي حركة أقوى راح نشوفها بعد شوي وصوت القطوة بما أنها خجولة وفي وايد بنات مانعرفهم واقفين فما بادرت وضلت تضحك علينا و الكل يضحك و أحنا أنطق الباب (أنخبط على الباب)لكن ما من مجيب،،


فقررت خاتون تلجأ للحركة التهورية ، فقامت تقول: خلاص يا جماعة أنا راح أتهور و أهم يقولون لها لا و همـ يضحكون


و بدت تسوي نفسها تفتح باب المصعد بإيدها


تتخيل نفسها سوبر مان .. ما شاء الله عليها


و فجأة تصرخ خاتون :أووووخ فتح أنا بطلة أنا قوية شفتو فتح معاي مقدار شعرة و قفل و ترفع صوتها أنا سوبر مان


و فجأة تنغزها صوت القطوة و إلا تلف ويها و تشوف بنات أكثر من اللي توقعت(واااي عددهم كبير فشلة ) أنهم وراها و كان في شاب (هذا شيايبة و من متى و أهو أهني) بينهم لا و الأخ ينطر بين البنات و مريح و قاعد يضحك بعد (و لك عين بعد:(


طبعا لفت ويها و أهي تكاد تنفجر بضحكة قد وضعة عليها صمام الأمان خوفا من الانفجار(طبعا من الاحراج) وهذه حالة بنت الشيخ كذلك لأنها كانت مشاركة بالجرم و أستدارواالمجرمات فجأة على أقرب جدار بشكل غريب و غبي (شكو الطوفة) و إذ ببنت الشيخ جسمها ينتفض ضحكا لكن بدون صوت وصوت القطوة تخفف الضحكة بابتسامات باردة مختنقة و خاتون الله العالم بحالها تتمنى أنها تقدر تختفي من كم الإحراج اللي أصابها بالذات بعد كلمت أنا بطلة انا سوبر مان و الدهشة على وجهها و هي ماسكة بتلابيب المصعد المسكين :(


تقولون المصعد النحيس مستقصدنا ما فتح إلا بعد ما صار الموقف بعشر ثواني و أول ما صعدنا بنت الشيخ أنهارت من الضحك على الأرض ..مسكينة تفشلت (كأنه مالي شغل؛) ).


"تكبرووون و تنسون و ترجعون تتذكرون في أرشفة خاتون"








ضحكة سببها "كورماري أحمر"

..وداعاً للاختبارت..


في ذلك اليوم المشغول لدى خاتون حيث كان هنالك حفلة هي ذاهبة إليها و إذ بكرماري أحمر تطرق الباب


كورماري أحمر:طق طق...خاتون ممكن أدخل

خاتون:شتبين بسرعة أنا مشغولة

كورماري أحمر:أبي جنطة حفلة

خاتون:جنطة!!! من متى و أخيرا بديتي تحسين بأنوثتج

كورماري أحمر:ألحين خلصينا أبي جبطة (منحرجة )

..لبسنا طلعنا ،،،

خاتون حبت تختبر كرماري و تشوف شنو ممكن تحط بالجنطة و تبي تقيس مدى نضجها و ذكائها فكان التالي،،،

خاتون:كورماري عندج كريم مرطب(تبي تعرف شنو حاطة كورماري بالجنطة)

كورماري:أي ..(بدت كرماري تطلع الكريم من الجنطة اللي حجمها حجم بوك طويل(أي محفظة طويلة نسبيا)

خاتون في هاللحظة مستانسة وناسة أختي تعرف شتحط كأني قللت منها ...

و كانت المفاجأة ..و إلا كورماري تطلع قوطي كريم فازلين و كان بالقصب يطلع من الجنطة شكلها كان مضحك الناس يحطون قوطي صغير مو هالكبر عاد طبعا خاتون تمنت أنها ما طلبت منها شي فشلة جدام كل الناس اللي طارت عيونهم منصدمين ..و طبعا خاتون تبسم لهم و تبين أن القوطي الي نقط فجأة بحضنها مو لها و تكلم كرماري بصوت واطي وأهي مسكرة على ضروسها علشان محد يحس دخليه بسرعة فضحتينا و كرماري بعد مو عاجبها و معترضة لووووووووووووووووووول

لا و الأخت يرت الكريم مني و قامت تحط لا و الأدهى و الأمر أنه الكريم بعد مو راضي يطلع و قامت تفقص بالعلبة و تطقها(سوفاج)

و بما أنه خاتون ما فهمت الدرس عدل و ما تيوز من الاختبارات فطلبت من كرماري طلب آخر ما تتوقع أبدا أنه راح يكون محرج بس أختبار ذكاء في أختيار الأدوات الموضوعة في شنطة سهرة المهمـ خل نشوف شنو صار...

خاتون:كورماري يبتي معاج مشط

كورماري :و الابتسامة على ملأ وجها أييـــــــي

خاتون:عفية عطيني ياه بمشط

وافضيحتي فضيحتاه و إلا كورماري تطلع مشط كبير حيل ما هقت خاتون أنه ممكن مع هالكريم ممكن يتقلقص مشط و يدخل و إذا بهذا المشط فوق ما أهو كبير إلا أنه كورماري مسويته مرسم ما خلت وردة بالعالم ما رسمتها لا و متفننةشي بكوريكتر و شي و بصبغ أظافر يعني مطلعة الإبداع الأولي و التالي على المشط (يالهوي يا فضيحتج يا خاتون الأنيقة جدام خلق الله)..لا و الطامة الكبرى و اللي زاد الطين بلة أنه كورماري فاجأة خاتون بحركة سريعة دزتها و خلت ظهرها تجاها و قعدت تمشط لها بضمير و بقوة و خاتون تقول لها بصوت واطي و أهي توزع إبتسامات الانحراج على الناس شقاعدة تسوين يا الخبلة و الأخت كورماري من الازعاج ما تسمع شي و تمشط (سوت فلم قاعدة على الشط لووول)المهم لفت خاتون بسرعة و مسكت أيد كورماري علشان وقف لا وفوق هذا كورماري تطالع بكل براءة جنها مو مسوية شي (خاتون بينها و بين نفسها هاذي شزف فيها شرقع شلون راح أواجه الناس).

و منذ ذلك اليوم و خاتون ودعت الإختبارات الذكية مع كورماري .



*The End Of The Story*



ولنا ضحكات أخرى قادمة أنتظرونا هنا و حصريا

على أرشفة خاتون *_^

~*بدايات مستجدة في جامعة الكويت3*~

... السلام عليكمـ و رحمة اله و بركاته ...
معا نكمل المشوار
~*بدايات مستجدة في جامعة الكويت*~
في مثل هذا اليوم الجميل و المشرق بوجودكمـ و اطلالتكمـ الرائعة اللي أضفيتموها على المدونة أحب أرحب فيكمـ و أدعوكمـ لقراءة ما يوسع صدوركمـ و يثلجها
حيث أنه لستمـ أنتكم وحدكم من يتعرض للمواقف المحرجة و المخزية أحيانا و التي قد تجعلكم تكرهون الذهاب لمكان ما...
و مثل ما قلنا من زمان كان يا مكان في مكان قريب من هالمكان و زمان بعد قريب من هالزمان (2008) كان في إنسان
غلبان دخل الجامعة و تعالوا يا جماعة أنشوووف اللي كانـــ ،،،
قصة~(3)~

الموقع قريبا من مبنى شويخ للقبول و التسجيل حيث تبدأ رحلة الإنسان الجامعي هناك لكي يكون مقيد بالجامعة و يحدد رغبته و الكلية التي يرغب الإلتحاق بها ...
تأتي هذه المستجدة اللتي يبدوا عليها الطول و الضعف الحاد و شكلها أصلا مضيعة من ثانوية أو متوسطة "هالحروة يعني "..المهم نزلت من باب السيارة
أمها :يللا نزلي روحي و انا بانطرج هني
أنشتاين :لا ما أبي تعالي نزلي و ياي
الأم :لا أنتي كبرتي روحي بروحج
أنشتاين:ما راح أروح إلا و أنتي وياي لو شصير ...(المهم ظلت تحن آخر شي قامت تبجي!!! و الله فشيلة جدام الله و خلقة

*طبعا أم أنشتاين أستسلمت أمام دموع بنتها الحارة و نزلت أتجهت مع أنشتاين للمبنى السحري ..و أهم رايحين للمبنى شافت أنشتاين بنات القوائم
فقالت حق أمها،،،
أنشتاين:يما هالأبلات يخرعون (كااااااك صج انج على نيااتج يا انشتاين شكوا أبلات بس بنات ثنوي و سوالفهم عاد طماشة ما تخلص )..و ادخلت بروحها هالمرة صالة القبول و التسجيل.
و بعد فترة ~لقاء تنويري ~

باختصار انشتاين بهاللقاء بدعت...كانت لازقة بأمها طول الوقت و قاضبة بعباتها تقولون ياهل و تطل على الناس من ورا أمها و لما يسألونها شسمج ما ترد تنحاش و تنخش عند أمها يعني بدعة و تحفة ما مر علي أحد مثلها حتى اليهال ما سوو سواتها و لما يت لها وحده سألتها :شأسمج
جان تقب و تنحاش ورا أمها و بعد محاولات عديدة يكررون عليها السؤال و أهي منخشة عند أمها و أمها تتبسم (ترى حده أنشتاين هالحركات ما تليق على طولج ترى أنتي أطول من اللي سألوج لوووول)
المهم الأم تبي ترقع عن بنتها و جاوبت و قالت: أسمها أنشتاين (و أخيرا عرفوا مكن الكنز المدفون ترى في من أسمج وايد مو شي يديد لوووول)
فقامت انشتاين و و قالت لأمها: يما هاذي الأبلة الي تكلمج شكلها شرير
الأم:هاذي مو أبلة هاذي طالبة مثلج
أنشتاين :حلفي (كلمتها المشهورة )
البنت:يللا أنشتاين تعالي اشتري كتب
أنشتاين:.........................(ماترد)
لا و فوق هذا بعد فترة قاموا صلوا و طاح فلاتها بمكان ضيج فضلت تطامر و تمشي طول الوقت حافية لين طلعوا حذاء السندريلا .

~*أول يوم كلية*~

طوول الوقت بالسيارة قاعدة أنشتاين تحن شوفوا شنو صار وشنو موقف بنات الكويت في أول يوم جامعة *_^

أنشتاين:يما ترى اليوم راح تنزلين معاي(معلومة عن أنشتاين: يا جماعة أنشتاين في أول كل سنة دراسية لغاية رابعة ثانوي أمها تحضر معاها أول يوم علشن تتأقلم و في رابعة الأبلة قالت ما يصير أولياء أمور فالأم طبعا تبي تطع لكن أنشتاين سوت لهم مناحة(واااااا ...واااا لين طلع لسان الموت و الناس شافوا المعدة و أهي هات يا بجي) يما يمـــاااا و تبجي و تصيح و تصرخ يماااااو الأم متقطع قلبها على بنتها اللي عدت سن النضج و الطفولة و المراهقة و الكهولة لوووول لكن مايصير و أنشتاين تصرخ: يما مابي تعالي أخذيني بروح وياج البيت لاااااااااااااااااااااا... و بجي و بجي لي باجر ...و هذا الحال كل عام دراسي بدعة هالبنت) ....المهمــــ
الأم :يصير خير
أنزلت أنشتاين سكرت الباب الأم حركت و قبت عنها (عليج واحد)
...أنشتاين تتصل على أمها ،،،ترررن ترررن ترررن...ترد أمها على التلفونـــ...
أنشتاين:ما لي شغل ردي أخذيني
طبعا الأمـ ما ردت عليها و طبعا أنشتاين أستسلمت للأمر الواقع و أدخلت مبنى 11خ بكلية العلوم.. و بالنسبة لها كان كل شي غريب و يخرع و تتلف يمين شمال و لا يطيح جدامها ولد جانتضحك عليه(صج ياهل) جان يعصب الولد و يقول لها :في شي ...المهم أهي انقص ويها و كملت طريجها على حسب ما دلوها ياه بالجولة (طبعا باجولة بعد اعفستهم ما أروح إلا ويا أمي لكن بعد جهد و عناء شديد راحت ويا البنات و أهي مرعوبه )...

~و داخل القاعة ~

قعدت و طبعا شوفوا العجب انشتاين لقت أحد أردى منها و يسوي نفس بلاويها ..فقامت بنت من آخر القاعة لعند أولها يمي بجانب) الدكتور و راء الباب و الكل مستغرب أثاري ست الحسن و الدلال تبي تبري قلمها و طبعا انشتاين قامت تضحك و تعرفت على صوت القطة لما كانت تقول لها هالسالفة ..و الله يضحكون يهال يتطنزون على يهال يكون يعني أنشتاين مقصرة .

~مبنى الأمن و السلامة ~

طبعا اهني ما كنت أعرف أنشتاين لكن كنت ماخذة معاي من المستجدات الضايعات بالجامعة أكسروا خاطري فقلت أوديهم الأمن و السلامة علشان يطلعون لهم هوية جامعية مدام أنه بعيد و بالنسبة حق مستجدة يضيع ... فالمهم خذيت قروب و من ضمنهم أنشتاين و لما دخلوا المبنى أنا كنت كل شوي أسأل في بنت يبتها معاي ليش ما طلعت وينها المهم محد كان يعطيني جواب شافي أنا على بالي أنها اطلعت و ما فطنت لها ...لكن طلعت بعد فترة طويلة ..و عرفت بعد ما تعرفت عليها عن كثب أنها لما دخلت و طلعت هويتها ظلت أهي بروحها خافت تطلع و تضيع، فالموظفة قالت لها: خلاص طلعت هويتج(نظام طردة جنتل) بس أهي قافلة أذونها ما تسمعها لأنها خايفة تطلع و تضيع و ظلت واقفة مسمار بلوح لين الله لطف فيها و أطلعت ويا الجموع (ملاحظة :غرفة الهوية يم الباب اللي أنا عنده بالضبط يعني اهي بس مشت خطوتين و نستهم لوووول مسكينة تضحك)...
~مبنى 3خ~

طبعا مبنى 3خ مشهور انه مبنى الحوادث و الكوارث بالذات البوابة الرئيسية ياما أشهدت طيحات على السلم المسحور و حاول الشجعان تسلقة و قل من لم يتعرض للأذى عليه للفوز بالمحاضرة المحبوسة فيه و فجأة يظهر الساحر الشرير...>>>يظهر أني غلطت بالعنوان
المهم نكمل قصتنا أتجهت أنشتاين حيث لم تكن تدل غير هالبوابة حق 3خ و بدت تصعد السلم المهم وصلت للبوابة اللي ما تشوفها من كثر ضعفها و بعد جهد جهيد شافتها تحت التلسكوب و اسمحت لها بالدخول و ياليتها ما سمحت لها بالدخول تدرووون ليش أنا أقول لكمـ

البنت أدخلت و إلا المبنى زحمة لأنه اول الأيام في أنتخابات والكل يداوم بعدين محد يداوم المهم أهي دخلت و إلا...
تدخـــــــــــل ســـــــلايـــــد دعـــــــــوووم سكيتنــــــــــــــج ...طـــــــــــــــاخ طيـــــــــــخ بطيــــــــخ .....
و ما توعى إلا و اهي طايحة على ويها صوب كراسي الشباب اللي على اليمين بين الشباب لا و يبهتها عند جوتي صبي(طبعا مو جوتي مكرم القاري كانت نعال زنوبا لكن تجاوزا نقول جوتي ههه) و الكل قام يضحك طبعا فلاتها طار بالجو وصل لي عند الحارس و الطبعا الحارس يبعد عن مكان الطيحة 3 أمتار وطاحوا كتبها عاد تعالوا شوفوا بنت الحلال شنو يايبة و ياها ليش يابابا شايلة جذي
البنت طبعا أكسرت خاطر الشباب بعد ما ضحكوا عليها لكن جزاهم الله خير كل من قام يلقط لها أدواتها إلي ياب
مقلمتها و اللي ياب كتاب الكالكوس اللي يشكل ضعف وزنها و كل كتب مادة الأنجليزي (لأنه البنت على بالها نفس الثانوي اللي ما تيب كتابها تنقص) و دفتر منفصل لكل مادة لووووووول تحفة
المهمـ بعد ما لقطوا قشها و أهي قامت من بعد هالطيحة الشديدة الإحراج راحت تلقط فلاتاتها و شالتهم بايدها و لمت ادواتها على قلبها و أصعدت السلم و لما أصعدت سكوير البنات بالدور الـ2 أستوعبت أنها قاعدة تمشي حافي وجدام الله و خلقه جان تقط فلاتها على الأرض و تلبسهم عادي و كأنه كل يوم الوحدة تيي حافي و تلبس جواتيها بمكان عام و طبعا تدخل محاضرتها طبعا متأخره و حايسة و مذهولة .(ههههههههاي)
ومثل ما عودناكمـ أنه نختمـ حلقتنا بعبارتنا الشهيرة ألا و هي...
*هذا كل ما لدينا اليوم و ترقبوا اليديد الأكثر إضحاكا ...و أضحك الله سنكمـ و فرح قلبكمـ و كفاكمـ شر المستجدات و آتاكمـ خيرهم*
انتظروني مراسلتكمـ "خاتون" من قلب الحدث
لا تباعدون
...أورفـــــ*_^ــــــار ...